أول ظهور للرئيس الجزائري يجمعه بقائد الأركان ورئيس الوزراء

بث التلفزيون الجزائري صورا حية وتعد الأولى للرئيس عبد العزيز بوتفليقة مساء الأربعاء، وهو يستقبل زيارة الوزير الأول عبد المالك سلال وقائد أركان الجيش قائد صالح اللذان زاراه الثلاثاء في مؤسسة “ليزانفاليد” في العاصمة الفرنسية باريس، حيث يقض فترة علاج وإعادة التأهيل.

47 يوم كامل لم يشاهد فيها الشعب الجزائري ولا الرأي العام الدولي الرئيس عبد العزيز بوتفليقة وهذا على اثر جلطة دماغية تعرض لها في نهاية شهر أبريل الماضي تم نقله على إثرها يوم 27 من نفس الشهر إلى مستشفى “فال ديغراس” العسكري بضواحي باريس.

وقد ظهر بوتفليقة في الصور التي بثها التلفزيون الجزائري يتبادل أطراف الحديث مع الوزير الأول سلال، و”قايد صالح” قائد الجيش الجزائري، كما ظهر بوتفليقة لحظة رفعه فنجان القهوة صعوبة في تحريك يده اليسرى، كما لوحظ أثار التعب والارهاق على محياه، ويكون ذلك راجع إلى الجلطة الدماغية وخضوعه لفترة طويلة من العلاج ومرحلة التأهيل الوظيفي لبعض أعضائه.

ورغم أن البث لم يتجاوز الثلاثة دقائق من دون صوت لصور الرئيس الجزائري، بوتفليقة وهذا رغم الميكروفونات التي كانت قريبة منه، إلا أن الصور كانت دون صوت وأظهرت بوضوح علامات التعب على وجه الرئيس.

هذا وكانت وكالة الأنباء الحكومية قد نقلت عن الوزير الأول، سلال أنه تلقى تعليمات من بوتفليقة خلال زيارته مساء الثلاثاء “لإتمام مشروع قانون المالية التكميلي لسنة 2013، ومجموع مشاريع القوانين الأخرى التي درستها الحكومة حتى تكون جاهزة للمصادقة عليها من قبل مجلس الوزراء القادم”. ويفهم من كلام الوزير الأول أن الرئيس بوتفليقة سيكون حاضر عما قريب في الجزائر لعقد مجلس الوزراء.

نقلا عن cnn

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: