اتحاد الإذاعات والتلفزيونات يطالب بمراجعة معايير صندوق الصحافة

جتمع المكتب التنفيذي لاتحاد الإذاعات والتفلزيونات الخصوصية في موريتانيا، مساء الخميس 15 يناير 2015 ، وخلال الاجتماع ناقش المجتمعون نقطة واحدة تتعلق بالصندوق الوطني لدعم الصحافة المستقلة، وذلك على ضوء لقاء بعض أعضاء المكتب التنفيذ برئيس لجنة تسيير وتوزيع الصندوق، والذي أبلغه خلاله برفضهم اعتماد اللجنة معايير توزيع غامضة تمنح مؤسسات الإعلام السمعي البصري الخصوصية في موريتانيا نسبة ضئيلة من المبلغ المخصص للصندوق والبالغ حجم موارده المعلنة 200 مليون أوقية.

وفي هذا الإطار يؤكد الاتحاد أن فلسفة الصندوق تقوم على دعم المؤسسات الإعلامية الخصوصية في تحمل تكاليف الخدمة العمومية التي تقدمها، وهو ما يقتضي منح الأولوية لمؤسسات الإعلام السمعي البصري الخصوصية نظرا لحجم استثماراتها وإنفاقها ، ونظرا للجمهور العريض الذي تصل إليه خدماتها. وقرر المجتمعون رفض أي توزيع لمخصصات الصندوق المتوفرة لا يعطي للإعلام السمعي البصري المستقل حصته الطبيعية، ويحمل اللجنة المكلفة بتسيير وتوزيع الصندوق مسؤولية أي إخلال بالمعايير الموضوعية. يطالب الاتحاد لجنة تسيير وتوزيع الصندوق بمراجعة المعايير التي اعتمدتها اللجنة السباقة لسنة 2013، نظرا لما تضمنته من إجحاف في حق مؤسسات الإعلام السمعي البصري المستقلة. يتمسك الاتحاد بحقه في اتخاذ كافة الإجراءات التي يراها مناسبة للدفاع عن حقوق مؤسسات الإعلام السمعي البصري الخصوصية في البلد.

 

المكتب التنفيذي

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: