اتهام نقيب المحامين بالنصب

الزمان انفو ـ اتهم الأستاذ محمد ولد امين نقيب المحامين الحالي بالنصب على عشرات الأشخاص، حيث طلب منهم دفع بلغ 500ألف أوقية للدخول في سلك المحامين، وبعد رفض لمجلس ترشيحاتخم رفض النقيب إرجاع المبالغ لهم بحجة أنها رسو ولا يتم إرجاعها،بحسب ولد امين الذي ذكر أن الملف لايزال أمام القضاء..

وهذا نص التدوينة التي نشرت على صفحة الأستاذ والوزير السابق محمد ولد امين:                                                                                                                              أكبر إنجاز يفاخر به نقيب المحامين-صرفه الله-هو انه اجر فيلا لتكون مقرا لمكاتب سلك المحامين …هذا عمل جميل على كل حال …لكن علينا ان نتساءل كيف قام بذلك وموارد النقابة ضعيفة وشحيحة!

أوهم نقيب المحامين عشرات الأشخاص انه سيدخلهم في السلك وسلموه ملفات ترشيحهم لممارسة مهنة المحاماة واشترط عليهم مبتسما وواثقا إرفاق كل ملف بمبلغ 500000 أوقية منها 100000رسوم ترشح و400000 الف أوقية رسوم عضوية وبعد شهور اخبرهم بان المجلس رفض ترشيحاتهم فطالبوه باموالهم فقال متبجحا هذه رسوم ولا ترد! هرع الضحايا الى القضاء يريدون استعادة اموالهم التي نصبت عليهم… وهكذا اصبح لنقابة المحامين مقر خارج قصر العدالة ! ما أقبح …الصدقة من محاصيل النصب!!

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: