الأمم المتحدة: الهجمات الإيرانية تنتهك سيادة العراق

الزمان أنفو _

قالت بعثة الأمم المتحدة في العراق إن الهجمات الصاروخية الأخيرة على قاعدتين عسكريتين تابعتين للقوات الأمريكية تنتهك سيادة البلاد.

ودعت بعثة الأمم المتحدة “يونامي” اليوم الأربعاء، الطرفين إلى العودة للحوار، وذلك في تغريدة لها عبر موقع “تويتر”

 

وأكدت يونامي أن “الهجمات الصاروخية الأخيرة في محافظتي أربيل والأنبار تزيد من حدة الصراع، وتنتهك مرة أخرى السيادة العراقية”، وتابعت بعثة الأمم المتحدة، قائلة “ندعو إلى ضبط النفس بشكل عاجل واستئناف الحوار”.

وأعلن الحرس الثوري الإيراني، في وقت سابق، صباح اليوم الأربعاء، استهداف قاعدتين عسكريتين أمريكيتين في العراق، ردا على اغتيال قائد فيلق “القدس” الإيراني، قاسم سليماني، الذي أعلنت الولايات المتحدة الأمريكية أنها قتلته في غارة بمطار بغداد قبل أيام.

ومن جانبه، شدد مستشار قائد الحرس الثوري الإيراني، حميد رضا مقدم فر، صباح اليوم الأربعاء، أن المعلومات الأولية تؤكد وقوع أضرار كبيرة في قاعدة “عين الأسد” رغم أن الأمريكيين يحاولون إخفاء الحقائق.

ووصف المرشد الأعلى في إيران، آية الله علي خامنئي، اليوم الأربعاء، الهجوم الصاروخي على القواعد العسكرية الأمريكية في العراق بـ”الناجح”، مؤكدا أن “إيران تواجه جبهة واسعة وسيكون الانتصار حليفها”.

بينما قال وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، إن “الأمر يعود الآن للولايات المتّحدة بأن توقف التصعيد”، وأكد ظريف، في تصريحات صحفية عقب اجتماع الحكومة، اليوم الأربعاء، حسبما نقل التلفزيون الرسمي: “أمريكا ستتلقى ضربات أكثر إيلاما إذا لجأت إلى التصعيد، والأمر يعود لها أن توقف التصعيد معنا وأن تعود لرشدها”، بحسب وكالة الجمهورية الإسلامية الإيرانية “إرنا”.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق