التحفظ على الرئيس ولد عبدالعزيز بعداستجوابه

الرئيس السابق كان يسعى للظهور اليوم عبر قناة شنقيط

الزمان أنفو _ يخضع الرئيس السابق محمد ولد عبد العزيز, منذ مساء أمس للحراسة النظرية التي يخولها القانون (48 ساعة) قابلة للتجديد .

وحسب مصادر مطلعة فقد سمح المحققون بتوصيل الدواء للرئيس السابق ، كما أبلغوا محاميه بإمكانية زيارته، مع عدم إمكانية حضورهم للاستجواب.

وأصدرت مجموعة قليلة من المقربين من ولد عبدالعزيز،بينهم ولد محمدخون، وولد إزيد بيه، ورئيس حزب حوش الذي سعى عزيز لاستخدامه كواجهة للعودة للسياسة من جديد..أصدروا بيانا خجولا وصفوا فيه ماحدث بأنه اختطاف لولي نعمتهم، مطالبين بإطلاق سراحه .

يذكر أن ولد عبدالعزيز قرر منذ أيام الظهور عبر إحدى القنوات_ تأكد أنها شنقيط _ اليوم الثلاثاء في مؤتمر صحفي كان سينظم بمنزله قبل توقيفه .

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق