الحزب الحاكم يعزي أسرة الفقيد المصطفى السالك ولد ديدي

إِنَّ اللَّهَ عِنْدَهُ عِلْمُ السَّاعَةِ وَيُنَزِّلُ الْغَيْثَ وَيَعْلَمُ مَا فِي الأَرْحَامِ وَمَا تَدْرِي

نَفْسٌ مَاذَا تَكْسِبُ غَدًا وَمَا تَدْرِي نَفْسٌ بِأَيِّ أَرْضٍ تَمُوتُ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِير” صدق الله العظيم

بنفوس يعتصرها الألم والأسى وقلوب يدميها الحزن الشديد، فإن رئيس حزب الاتحاد من أجل الجمهورية وكافة المنخرطين في الحزب من أطر ومناضلين و أنصار ، يرفعون ببالغ الحزن وكامل التسليم بقضاء الله وقدره تعازيهم القلبية الصادقة إلى جميع أفراد عائلة أهل سيدي عبد الله ولد الحاج إبراهيم الكريمة، كبارا وصغارا ، وإلى عامة أفراد أسرتي أهل بيها وأهل السالك وكافة سكان ولايتي تكانت ولعصابة ، وكافة الموريتانيين ، بعد وفاة المغفور له بإذن الله الوجيه والشخصية الاجتماعية المرموقة الفقيد / المصطفى السالك ولد ديدي ولد بيها / رحمه الله، الذي وافاه الأجل المحتوم إثر وعكة صحية أصابته منذ شهر رمضان الماضي. 

كما يتمنى الحزب قيادة وقواعد شعبية على المولى عز وجل أن يسكن الفقيد فسيح جناته، وأن يلهم ذويه وأقاربه ، وكافة أفراد أسرته الكريمة الصبر والسلوان، وأن يخفف على الجميع هذا المصاب، إنه سميع مجيب، وإنا لله وإنا إليه راجعون.

“يَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَاضِيَةً مَرْضِيَّةً فَادْخُلِي فِي عِبَادِي وَادْخُلِي جَنَّتِي”.

صدق الله العظيم

الاتحاد من أجل الجمهورية

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: