الخارجية الموريتانية تصدر بيانا بخصوص الجالية في الصين

الزمان أنفو _ يسر وزارة الشؤون الخارجية والتعاون والموريتانيين في الخارج أن تؤكد للرأي العام الوطني، في غمرة انتشار الالتهاب الرئوي الناجم عن فيروس كورونا، سلامة جميع مواطنينا المقيمين في جمهورية الصين الشعبية. وتبذل سفارتنا في بيجينغ جهودا حثيثة لمتابعة أحوال مواطنينا حيث كثفت اتصالاتها بمكتب شؤون الجالية ومكتب الطلاب، وخصصت رقم اتصال (ويشات) لاستقبال المكالمات على مدى 24 ساعة. وحين بدأ الحديث عن محاولات إجلاء الرعايا الأجانب من إقليم خوبي، أصدرت السفارة تعميما للجالية الموريتانية طالبت فيه بتوخي الحذر باتخاذ احتياطات الوقاية، كما طلبت من الأفراد المقيمين في إقليم خوبي الراغبين في مغادرته موافاتها، عبر بريدها الألكتروني، ببياناتهم الشخصية ليتسنى إرسالها إلى مكتب الشؤون الخارجية على مستوى الإقليم. وقد وجهت السفارة مذكرة إلى مكتب الشؤون الخارجية بالإقليم المذكور طالبة تسهيل إجلاء الطلاب الموريتانيين المقيمين فيه إلى إقليم آخر. ولا تزال الاتصالات جارية بشكل حثيث بين السفارة وبين السلطات الصينية بإقليم خوبي التي طلبت إبلاغ السلطات الموريتانية اهتمامها الكبير بسلامة الطلاب الموريتانيين وتعهدها بالسهر على رعايتهم مؤكدة أنه لا داعي للقلق.
وإن وزارة الشؤون الخارجية والتعاون والموريتانيين في الخارج، إذ تؤكد حرص بعثاتها ومصالحها على سلامة مواطنينا كافة، ومواصلتها للعمل من أجل إجلاء الطلاب المذكورين، لتعبر عن عميق امتنانها لما لمسته من تجاوب كبير وعناية بالغة من السلطات الصينية، وحرص على سلامة طلابنا المقيمين في إقليم خوبي بجنوب الصين.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق