الخبر الذي أثار حفيظة مدير شركة شنقيتل

الزمان أنفو ـ نشر موقع السبق الإخباري، الذي يديره الزميل سيد ولد عبيد خبرا تحت عنوان “الجرائم الاقتصادية .. تجُرُّ المدير العام لشنقيتل إلى التحقيق جرًا ( تفاصيل حصرية )”، وقد تقدمت شركة شنقيتل بشكوى من الزميل، فتوجب التضامن وإعادة نشر الخبر :

وجهت شرطة الجرائم الاقتصادية بالإدارة العامة للأمن الوطني الموريتاني استدعاء مكتوبا للمدير العام لشركة شنقيتل المدعو / طارق عبد السلام , من أجل المثول امامها لإستماع إليه كمتهم في ملف شائك ومعقد يتهم فيه الطرف المدني المتضرر شركة شنقيتل بالتحايل و تبييض الاموال و التهرب الضريبي و استغلال نفوذ بعض المقربين اجتماعيا من الرئيس السابق ” عزيز ” من أجل الإلتفاف على المساطر و النظم المعمول بها وطنيا في مجال سوق الاتصالات قصد التربح السريع و تحويل كميات كبيرة من العملة الصعبة عن طريق السماسرة في السوق السوداء .

مصدر عليم و مقرب من مجريات الملف اوضح في اتصال هاتفي ـ موثق ـ مع السبق الإخباري عن تفاصيل تلك الفضيحة التي حال انكشافها للرأي العام يتضح له أن الإدارة الحالية للشركة بقيادة المدعو / طارق عبد السلام حوّلت الشركة من يوم تسلمه لمهامه 29 / 07 / 2019 إلى وكر لعمليات تبييض الاموال و الإحتيال على الضرائب و تهريب العملة الصعبلة خارج البلد بطرق مخالفة للقانون .

المصدر اوضح أن المدير العام المدعو طارق عبد السلام حاول عبثا عدم الاستجابة لاستدعاء شرطة الجرائم الاقتصادية حيث ارسل لها محامى الشركة وهو الشيئ الذي رفضته مُصِرّة على مثوله شخصيا امامها عندها تعلل بوعكة صحية طارئة حيث وعدهم بالمثول أمامهم يوم الخميس .

السبق الإخباري توصل إلى بنك من معلومات عن جرائم و فضائح كانت و مازالت إدارة شركة شنقيتل تتخذها مطية من أجل نهب أموال هذا الشعب المسكين مقابل خدمات أقل ما يقال عنها انها ” تحت الصفر ” و ستنشر كل ذلك و بالوثاق على شكل حلقات هي :

1 ـ نماذج من فساد المدير طارق عبد السلام وابنه محمد و صديقة ابراهيم صديق .

2 ـ الشركة الوهمية ” SDMS ” التي يملكها مقرب اجتماعيا من الرئيس السابق ” عزيز ” ويديرها المدعو ” ابراهيم صديق ” ويعمل بها نجل المدير الحالي محمد طارق عبد السلام .

3 ـ ملف المساهمين الأصليين و الطريقة التي تم بها التلاعب بحصصهم خصوصا ورثة المرحوم ” الرئيس اعل ولد محمد فتال ” و ” الشيخ الرضى ” .

4 ـ ملف شركة ” MACTUS ” وتلطخ الوزير السابق سيدي لد التاه في ملفها وعدد من أقارب الرئيس السابق ” عزيز ” فيه .

5 ـ ملف شركة ” Huawei ” الصينية و طريقة التفاف شنقيتل على معداتها وملكيتها الفكرية للآلات و استخداماتها .

6 ـ فضيحة ” Al Baraka Islamic Bank ” فرع البحرين و تمويلاته التي تعدت عتبة الــــ 24 مليون دولار ضلت طريقها في نفق مظلم .

7 ـ ملف ديون شركة شنقيتل لدى البنوك الموريتاني المريبة و التي تعدت عتبة 8 مليارات أوقية خصوصا لدى “BNM ” و ” BPM ” و ” BFI” و ” BMCI” و ” ORABANK ” .

8 ـ ملف التهرب الضريبي حيث تسببت شركة شنقيتل في خسارة الخزينة الموريتانية مبلغ مليار أوقية قديمة من ضريبة TVA مستغلة نفوذ مقرب اجتماعيا من الرئيس السايق ” عزيز ” هو اكبر مورديها .

9 ، ملف فضيحة ” expresso-senegal ” التي ازكمت الانوف .

10 ـ ملف تحويل ملايين العملة الصعبة عن طريق سماسرة مقربين اجتماعيا من الرئيس السابق ” عزيز ” منهم ” نائب برلماني معروف بالإسم و الوسم .

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق