الرئيس الموريتاني الأسبق يثني على إنجزات ولد عبدالعزيز

altأدليت خلال اليوم الثاني من منتدى الديمقراطية والوحدة بتصريح للورشة المكلفة بإيجاد حل لانتخابات شفافة وحرة.

وكان هاجسي الوحيد هو البحث عن مصلحة موريتانيا، فقد أردت على وجه الخصوص وخدمة لمصلحة المنتدى أن أقوم بإسماع صوت آخر غير صوت الرفض والاعتراض، حيث قلت إن جزءا عريضا من الشعب الموريتاني يقف خلف ولد عبد العزيز بفضل إنجازات ملموسة حققها في ظرف وجيز..

وإن البلد عبارة عن ورشة، معتبرا من الناحية المنطقية أن هذا يجب أن يؤخذ في الحسبان، حتى تكون الاقتراحات التي ستقدم من طرف الورشة أهلا للقبول من قبل مختلف الأطراف، غير أن تصريحي هذا قوبل باستهجان كبير من طرف الجمهور الحاضر للورشة.

إنني أنبه هنا إلى أن الأمر لا يتعلق باتخاذ موقف لصالح النظام، وإنما بالقيام بتصرف يسعى إلى التخفيف من حدة الخطاب السياسي للورشة بهدف المساعدة في التوصل إلى حلول مقبولة من طرف الجميع، عن طريق حوار جدي وصادق.

وأغتنم هذه المناسبة للتوجه بالنداء إلى كل من النظام والمعارضة من أجل البحث عن أرضية مشتركة للتفاهم، تمكن موريتانيا من السير إلى الأمام.

نواكشوط بتاريخ: 02/03/2014

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: