الرئيس يزور مزرعة التحسين الوراثي لسلالات الأبقار في منطقة ايديني ومشروع مركز التقنيات البيطرية

  ايديني (واد الناقه) ، وما 13/01/2015  –  قام رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز صباح اليوم الثلاثاء بزيارة تفقد واطلاع لمزرعة التحسين الوراثي لسلالات الأبقار في منطقة ايديني شرق مدينة واد الناقه.

واطلع رئيس الجمهورية في هذه المزرعة على مختلف مكوناتها وما أنجزته حتى الآن من التحسين الوراثي وعدد الأبقار التي تجاوزت في ثلاث سنوات 1800 بقرة بحيث سيتضاعف إنتاج سلالاتها بشكل كبير خلال المراحل القادمة من ليترين من اللبن إلى أربعة عشر ليتر كما ستتضاعف كميات لحومها مما سينعكس إيجابيا على المنمين في المنطقة. كما استمع إلى شروح فنية قدمها السيد محمد الأمين ولد حكي مدير تنمية الشعب الحيوانية بوزارة البيطرة، منسق البرنامج، تضمنت الخطوات التي تم تحقيقها في مجال عصرنة قطاع الثروة الحيوانية وأهداف هذه المزرعة التي تمتد على مساحة قدرها أربعة هكتارات ونصف الهكتار . وتضم حظيرتين طاقة كل واحدة منهما مائة بقرة. وتعتمد المزرعة على بئرين ارتوازيتين طاقتهما ثلاثين مترا مكعبا يوميا ويعملان بالطاقة الشمسية كما تضم جناحا للحجز الصحي وحظيرتين للعجول. وقد تم حتى الآن إنتاج 490 منتجا أي بنسبة نجاح وصلت إلى 34%، وتنضاف إلى هذه المزرعة إلى مزارع كنكوصه بولاية لعصابة ومحموده بالحوض الشرقي ومال بلبراكنه وغونغل بالحوض الغربي ومقامه في غور غول . وترمي هذه المنشآت إلى خلق أحواض للألبان لمواكبة السياسة الوطنية في تموين وحدات لصناعة الألبان التي بدأت تؤتي أكلها من خلال انشاء مصانع في هذا المجال. وستمكن السياسة المنتهجة من طرف الحكومة في مجال عصرنة التنمية الحيوانية من انشاء مصانع للألبان وافتتاح العديد من المزارع النموذجية سبيلا لمكافحة الفقر وتحسين مداخيل المنمين وتوفير مبالغ كبيرة من العملة الصعبة التي تنفق على استيراد الألبان من الخارج وتوجيه هذه المقدرات إلى مجالات أكثر مساسا بتحسين الحياة اليومية للمواطنين هذا فضلا عن تزويد المنمين بأساليب عصرية في مجال تربية المنمين والاستفادة من مشتقات انتاج مواشيهم. ولم تقتصر جهود الدولة في هذا المجال على الأبقار فحسب وإنما شملت تحسين سلالات الإبل من خلال انشاء مركز لهذا الغرض عند الكلم 17 من طريق نواكشوط- روصو بدعم من منظمة الفاو. كما قام رئيس الجمهورية في طريق عودته بزيارة لمشروع مركز التقنيات البيطرية على تخوم قرية ايديني والذي يتم تنفيذه في إطار الشراكة بين بلادنا والصين. واستقبل رئيس الجمهورية لدى وصوله إلى هذا المشروع من طرف سفير جمهورية الصين الشبعية سعادة السيد وي دونغ . ومن شأن هذا المرفق العلمي ان يكون المنمين على الأساليب العصرية الواجب اتباعها في مجال التنمية الحيوانية من خلال تكوين إطار ومنمين بيطريين وتجريب العديد من أصناف الكلأ لتغذية المواشي وتهيئة أراضي خاصة لزراعة علف الحيوان اضافة إلى توفير التجهيزات لتموين الأنشطة الأخرى ذات العلاقة بالتنمية الحيوانية ويبلغ الغلاف المالي لهذا المشروع حوالي 8 ملايين دولار. واستقبل رئيس الجمهورية الذي كان مرفوقا بمدير الديوان السيد احمد ولد باهيه والسيد سيدني سوخنا مكلف بمهمة في رئاسة الجمهورية والأستاذ ابراهيم ولد داداه ومحمد إسحاق سعد سيد الامين مستشارين في الرئاسة، من طرف الدكتورة فاطمة حبيب وزيرة البيطرة وحاكم واد الناقه وعمدتها وشيخهاوعمدة بلدية آوليكات وعدد من المسؤولين في وزارة البيطرة.

 

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: