الرمال تزحف وسكان انواذيبو يطالبون الرئيس بالتدخل.

الزمان انفو – يعاني الطريق المعبد الرابط بين نواكشوط نواذيبو من زحف الرمال والكثير من الحفر، حتى بات يشكل خطرا بالغا على المسافرين الذين اشتكوا من سوء حالته..

وذكر مراسل ،،الزمان انفو.. الذي سلكه قبل أيام بأنه حاله يرثى لها في أماكن مختلفة، بسبب الحفر والتقعرات، وفي المقطع الرابط بين انوذيبو و،،بلنوار،، بسبب الكثبان التي لا تترك أحيانا مجالا لمرور سيارة مما يعرض السيارات للحوادث..


وقد حصلت ،،الزمان انفو،، على هذا  الفيديو المسجل حديثا يظهر أماكن غاية في الخطورة..

ويطالب مواطنون بلفت انتباه السلطات إلى حالة الطريق الوحيد المؤدي إلى شبه جزيرة نواذيبو ويسعى بعضهم لانتهاز فرصة تواجد الرئيس بالمدينة لابلاغه بالأمر..

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق