الشيوخ يستفسرون وزير الخارجية عن قطع العلاقات الدبلوماسية مع قطر

قرر مجلس الشيوخ الموريتاني، إتخاذ تصعيد جديد ضد الرئيس محمد ولد عبد العزيز وحكومته، وذلك في ظل التوتر الذي تعرفه العلاقة بين الطرفين، والتي تتصاعد يوما بعد يوم، دون أن يلوح في الأفق بوادر إيجاد تسوية لها، إلا إذا تم الإستفتاء وحصل على الأغلبية بـ”نعم”، حينها يتم حل مجلس الشيوخ، ويصبح الخاسر الأكبر في المواجهة.

التصعيد الجديد تمثل في توجيه مجلس الشيوخ، لإستدعاء من أجل مثول وزير الخارجية إسلكو ولد أحمد إزدبيه أمامه، للإستفسار عن قطع العلاقات الدبلوماسية مع قطر وكذلك عن قضية جوازات السفر الدبلوماسية.                                                                                                                                                                                                              ميادين                                                                

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: