الصحافة الجهوية بانواذيبو تدعو إلى احترام النظم والقوانين المعمول بها ـ بيان

تحل اليوم ذكرى 3مايو اليوم العالمي  لحرية الصحافة ,  وتأتي في هذا العام لتكون فرصة للتذكير بالوضع الذي تعيشه الصحافة الموريتانية بشكل عام والصحافة الجهوية بشكل خاص , حيث مازالت تحتاج إلى مزيد من التأطير والإصلاح والتوجيه حتى نستطيع وبجهود الجميع خلق صحافة جادة وواعية برسالتها النبيلة البعيدة كل البعد من المسلكيات الشاذة . 

وعلى الرغم من أن قوانين البلد تمنح جوا من الحريات يستطيع الصحفي من خلاله أداء واجبه  المهني إلا أن تلك الحريات تظل ناقصة ما لم ينظم الجسم الصحفي ويكون قدوة يحتذى به . ويشكل تخليد اليوم العالمي لحرية الصحافة فرصة للتأمل و التفكير الجاد بمسار الصحافة المهني وتصحيح الإختلالات المختلفة التي تمس مبادئ العمل الصحفي التي تعتمد الحرية والمسؤولية والمهنية خاصة علي المستوي الجهوي الذي هو بعيد عن القرار المركزي بالعاصمة السياسية انواكشوط . و تغتنم الرابطة الجهوية للصحافة في انواذيبو هذه المناسبة لتهنئة كل الزملاء العاملين في الحقل الاعلامي داعية إلي إدراك مدى أهمية تعزيز حرية الصحافة لتمكينها من الإسهام بشكل فعال في تحقيق التنمية المستدامة. ـ تدعو إلي احترام النظم والقوانين المعمول بها التي تستوجب الالتزام بأخلاقيات وأدبيات المهنة . ـ تطلب من كافة الفاعلين والمتدخلين إلي توجيه الدعم للصحافة المهنية التي تعمل علي ارض الواقع المحلي . ـ فتح مصادر الاخبار أمام الصحافة المستقلة  ـ التوجيه والتاطير والتكوين لدعم قدرات الصحافيين علي المستوي المحلي . – نهيب بالفاعلين الاقتصاديين إلي دعم سوق للإشهار علي المستوي المحلي . ـ تثمن عاليا تعاطي السلطات الإدارية والقضائية مع الرابطة الجهوية

رئيس الرابطة الجهوية للصحافة بنواذيبو :أحمد ولد كركوب

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: