الضغط على شركات روسية لانتزاع تمثيلها من ميلود

أفادت مصادر متطابقة أن نافذين مقربين من الرئيس الموريتاني قاموا بالإستحواذ على تمثيل بواخر روسية كانت شركة مملوكة من طرف رجل الأعمال ميلود ولد لكحل تقوم بتمثيلها منذ زمن بعيد، وذلك من خلال أسلوب الترغيب والترهيب الذي سلكه هؤلاء لتخويف أصحاب السفن العملاقة من الضرائب وترغيبهم بالتسهال معم بشأنها إذا ما تملصو من ممثلهم القديم، والاتجاه الى آخر معروف بعلاقاته وقربه من النظام.

وكان ولد لكحل يمثل أسطولا من السفن الروسية والهولندية منها أربعة سفن روسية عملاقة معروفة عند عمال البحر ب”الملوك”، لما لها من ميزات وتعويضات ومن بينها الباخرة “كينكَ فيشر” والباخرة “كينكَ” دوري” .

ويحمل مقربون من رجل الأعمال ميلود – الذي رفع دعوى قضائية ضد اصحاب البواخر الروسية – المسؤولية المترتبة عن هذه القضية للمندوب السابق العقيد الشيخ ولد باي الذي هو مستشار وزير الصيد ويد ولد عبد العزيز التي يبطش بها في قطاع الصيد.

وكان ميلود ولد لكحل قد اتهم – في وقت سابق – الشيخ ولد باي بأنه يوجه ويغذي حملة مسمومة من التجريح والتشهير ضدَه، بغرض تشويه سمعته والنيل من مصالحه.

ويقول مصدر مطلع إن البواخر المعروفة في الاوساط العاملة في قطاع الصيد ب “البواخر الروسية” رغم أن أغلبها أكراني المربط والجنسية انتقل معظمها الى المسمى الشيخان ولد ابيطات ،الذي يوصف بأنه ليس سوى واجهة لمتنفذين .  

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: