‘‘الكركرات ‘‘ تعود لتحتل صدارة الأحداث الدولية

إستمر الوضع الملتهب بمنطقة الكركرات شمال الحدود الموريتانية في احتلال صدارة الأحداث الدولية بعد إصرار جبهة البوليساريو على البقاء بها.

وقد طالب أعضاء مجلس الأمن الدوليمساء الثلاثاء  25 أبريل الجاري، خلال مشاورات مغلقة حول الصحراء، البوليساريو، سحب عناصره المسلحة من منطقة الكركرات.

القرار الأممي تزامن مع تصريحات ممثل جبهة البوليساريو بالأمم المتحدة البخاري في حوار له مع وكالة الأنباء الاسبانية،  أكدفيها  أن الانسحاب من المنطقة الحدودية أكبر من أن يتم بشكل أني لمجرد صدور دعوة من الأمين العام للأمم المتحدة.وبحسب ما أورده موقع “360” فإن هناك “شبه إجماع داخل مجلس الأمن يقضي بمطالبة البوليساريو بالانسحاب ودون شروط من منطقة الكركرات” مضيفا أن المشاورات التي انطلقت أمس  الثلاثاء من طرف الاعضاء الخمسة ستؤول للرد على دعوة الامين العام للامم المتحدة أنطونيو غوتيريس للبوليساريو بالانسحاب من المنطقة العازلة دون شروط.

جدير بالذكر، أن القوات المغربية كانت قد انسحبت من منطقة الكركرات في أواخر شهر فبراير الماضي بقرار من الملك محمد السادس، فيما أصرت  البوليساريو على البقاء بالمنطقة قائلة إنها لن تنسحب إلا في إطار حل شامل للقضية الصحراوية.

انباء

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: