الكوري ولد عبدالمولى: عملية التصوت سارت بانسيابية

الزمان انفو-

أكد القيادي في حزب الاتحاد من أجل الجمهورية الكوري ولد عبد المولى أن عملية تصويت القوات المسلحة وقوات الأمن سارت بانسيابية، ودون أي مشاكل، مردفا أن الشعب الموريتاني سيقول كلمته عبر صناديق الاقتراع.

وقال ولد عبد المولى في تصريح لوكالة الأخبار أن الحزب لم يسجل أي ملاحظة على سير عملية التصويت اليوم، مشددا على أن التجربة الديمقراطية الموريتانية أثبتت أهليتها، وتم ترسيخها بشكل حقيقي، وهذا في حد ذاته مكسب لكل الشعب الموريتاني.

ورأى ولد عبد المولى أن الحديث عن خروقات أو محاولات تزوير هو في حقيقته استباق للنتائج، وشعور مبكر بالهزيمة، وتخوف من كلمة الشعب الموريتاني التي قالها أكثر من مرة، وكان في الموعد كل ما طلب منه الرئيس المؤسس محمد ولد عبد العزيز، وحزبه الاتحاد من أجل الجمهورية تجديد الثقة.

واعتبر أن المهرجان الختامي للحملة كان مساء أمس الخميس كان خير دليل على حجم التفاف الشعب الموريتاني حول المشروع المجتمعي للرئيس محمد ولد عبد العزيز، واستعداد الشعب الدائم لأن يكون على حجم التحدي، وأن يواكب الرئيس في كل المحطات.

وعبر ولد عبد المولى عن ثقته في أن يكون يوم غد بذات الطريقة من الانسيابية والهدوء، وأن تكون الانتخابات الحالية محطة جديدة من محطات التلاحم بين الشعب وقائده وحزبه، لتجديد الثقة، والانطلاق نحو مرحلة جديدة من البناء والتنمية والازدهار.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق