المركز الثقافي المصري يخلد ذكرى أعياد سيناء الخامسة والثلاثين

صورة أرشيفية الزمان انفو ـ  أحيا المركز الثقافي المصري في العاصمة الموريتانية نواكشوط، مساء الثلاثاء الموافق 25/04/2017 ، الذكرى الخامسة والثلاثين لعيد تحرير سيناء.

وأبرز المستشار الثقافي المصري في نواكشوط ومدير المركز الدكتور نشأت ضيف خلال احتفالية ، أهمية هذه الذكرى الغالية على كل عربي من المحيط إلى الخليج، موضحا أن مصر قدمت للعالم في مثل هذا اليوم درسا لا ينسى في استعادة الحقوق بالحرب والسلام.

وقال إن القوات المصرية دمرت خط بارليف وعبرت قناة السويس ضمن إستراتيجية تدرس اليوم في الأكاديميات العالمية وبذلك تحقق السلام وتحررت سيناء.

وقدم شعراء موريتانيون قصائد شعرية في حب سيناء، وتفاعل الجمهور معهم ليقدم بعض الحضور مقاطع شعرية من بينها مقاطع ارتجالية.

وأبدعت خلال الاحتفالية الشاعرة خديجة با التي قدمت قصائد شعرية في حب مصر تفاعل معها الحضور بشكل كبير، كما أنشد الشاعر منير لمين ولد بد من خلال نصوص شعرية تظهر الحب الكبير والتقدير الذي يوليه الموريتانيون لأرض الكنانة.

وأشاد الكاتب والباحث الموريتاني الأستاذ محفوظ ولد الجيلاني بأهمية النجاح الذي حققته مصر، مثمنا دورها كمركز وكقلب للأمة العربية، مؤكدا أن تحرير سيناء شكل انتصارا يخلده اليوم المصريون والعرب جميعا باعتباره يوم عزة للعرب.

وخلال الاحتفالية أيضا، أبدع الشعراء في تمجيد النصر الذي حققته القوات المصرية في حرب أكتوبر، مثمنين الدور الكبير للقوات المسلحة المصرية.

وفي ختام الاحتفالية، كرم الدكتور نشأت ضيف كبار الشعراء الموريتانيين بميداليات المركز ضمن اهتمام الصرح المصري وتقديره لدور شعراء بلاد المليون شاعر في تعزيز العلاقات بين الشعبين الشقيقين.

 

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: