باحث شهير يتحدث عن أسباب الجريمى في نواكشوط

الزمان انفو -قال الباحث والمؤرخ الموريتاني سيد أعمر ولد شيخنا إن انتشار ظاهرة تعاط المخدرات، وتكريس التفاوت الاجتماعي، والاقتصادي، والتعليمي أمور تغذي جريمة السطو على المنازل بنواكشوط.

نص التدوينة: “يغذي جرائم السطو على المنازل في نواكشوط منبعان رئيسيان: –  المخدرات وهي معروفة المصدر والوسائط والمستفيدين ، وليس هناك أي جهد حقيقي لمواجهتها ،عند الوصول والتوزيع وحتى بعد إلقاء القبض ؟!!!

–  تكريس التفاوت الاجتماعي الاقتصادي والتعليمي وما يثيره من تعبيرات عنيفة متصاعدة ومسكوت عنها.!!!

اقتناء السلاح ليس حلا بل يمكن أن يعمق المشكل  أكثر .الحل الجذري .بناء أجهزة رقابية أمنية وقضائية كفؤة ونزيهة في ظل دولة تطبق الحدود و تبسط العدل وتوسع المشاركة.

تدوينة من صفحة الكاتب

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: