بيان للرأي العام من أحد أبرز معارضي نظام ولد عبدالعزيز

الزمان أنفو ـ رجل الأعمال المصطفى ةلد الشافعي يبعث ببيان للرأي العام هذا نصه:
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أبارك لأهلي في وطني الغالي موريتانيا أجواء الانفتاح ولمِّ الشمل الذي يسود البلاد حاليا، كما أبارك للجميع عودة رجل الأعمال البارز محمد ول بوعماتو والإخوة الإكرام محمد ولد غدة ومحمد الدباغ وباباه سيدي عبد الله ومحمد يحيى ولد امژيدف.
وأدعو الله ان تكون هذه العودة فرصة لتكريس التسامح وإشاعة المحبة التي يحتاجها مجتمعنا خاصة في هذه الظرفية التاريخية الحرجة.
وبهذا المناسبة أود أن أذكر أنه قد ورد الي سؤال من عدة جهات عن أسباب عدم عودتي وهو السؤال الذي يطرحه آخرون لا تصلني كلماتهم ومشاعرهم المقدرة، فأحببت ان اجيب الجميع في هذا البيان موضحا ملابسات هذا التأخير.
لقد صادفت هذه الأجواء وجود مهمات شخصية ضاغطة لا يمكنني التنصل منها ولا التغاضي عنها وتقتضي مسؤوليتي الأخلاقية متابعتها إلى أن تنتهي على الوجه المطلوب.
كما أن ظهور هذا الوباء العالمي كورونا وتسجيل حالات منه في المنطقة التي أوجد فيها حاليا يدفعني هو الآخر لتأجيل العودة إلى حين انجلاء الغمة اقتداء بالهدي النبوي في الامتناع من الخروج من الأرض التي يظهر بها الوباء تحقيقًا للحجر الطبي المانع لأي ضرر أو إضرار. داعيا الله عز وجل ان يجنب شعبنا والإنسانية جمعاء كل الأوبئة والأمراض وأن يديم على بلادنا الصحة والعافية.
وبهذه المناسبة أود أن أشكر جميع من عبر بالاتصال مباشرة أو على الأهل أو الأصدقاء أو كان له أي دور في قضيتي مهما بدا عنده بسيطًا أو عاديًا فذلك دين للموريتانيين جميعًا في رقبتي.
كما أشكر فخامة الرئيس وسلطات البلاد على روح الانفتاح والتسامح ورفع المظالم وأدعوها الى السير في هذا الاتجاه تحقيقًا للعدل والإنصاف وتكريسا لدولة القانون والمؤسسات.
والله يحفظكم جميعا.
محمد المصطفى الامام الشافعي

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق