تبرئة وافدة من تهمة السرقة وقصة “يتيمة” طردها “إ ما م مسجد”مع 5أولاد

alt الز مان انفو ـ تمت يوم أمس تبرئة عاملة منزل وافدة من تهمة السرقة بعدما عانت الأمرين جراء سجنها وتفاقم حالتها المرضية التي دفعتها لاستئذان الأسرة التي كانت تعمل عندها في التغيب لمدة أسبوع..

وبعد10 أيام عادت والدة العاملة (ع،س) إلى الأسرة لتبلغها بأن ابنتها لا تستطيع مواصلة العمل ،وتطلب راتبها للشهر الذي خدمت فيه حتى تتمكن  من  شراء الأدوية لتستعيد العاملة عافيتها قبل العودة.فرفضت ربة البيت دفع مستحقات العاملة ،وبادرت الأسرة بتقديم شكوى تتهم فيها العاملة بسرقة قيمة مليون أوقية من المجوهرات.أحيلت العاملة للسجن وبعدة فترة تفاقمت حالتها واستعانت والدتها ب”جمعية النساء معيلات الأسر” لتساعدها بنقلها لمستشفى ال مجانين “طب جاه” في نواكشوط،ولتتابع قضيتها عند القضاء وتحصل لها على حرية  مؤقتة، قبل أن تحصل أ مس على تبرئة في حين توجد الأسرة التي اته متها وتسببت بها في تفاقم حالتها حتى جنَت بسبب جرَها للسجن وظروفه السيئة.

الزوجة اليتيمة والإمام:

السيدة (ع،م)  يتيمة ولديها خمسة أطفال من رجل يعمل إما لمسجد في أحد أحياء العاصمة نواكشوط، اشتكت سوء المعاملة من طرف زوجة الرجل الذي قبلت أن تتزوجه وأن تعيش معه في بيت يؤوي ضرَتها التي كثيرا ما أسائت معاملتها وجعلتها تتجرع مرارة الحياة التي أرغمتها على هذا الواقع. الضحية اشتكت أيضا طرد زوجها لها كلما رزقت مولودا،الأمر الذي يجعلها تلجأ إلى  أختها هي وأطفالها، وتتكرر الأمر مع مولودها الخامس لتجد نفسها مطرودة بعد أسبوع فقط من ميلد ابنها لتلجأ إلى المنظمةAFCFالتي وقفت معها إلى أن تم التوصل إلى اتفاق مع الزوج يقوم فيه باستئجار منزل للضحية وأينائها بعيدا عن  ضرَتها ويوفر مايحتاجه أبناؤها من نفقة ويسمح لهم بحقهم في التعليم والحصول على أوراق ثبوتية.وكان هذا الرجل يمنع عن هذه الفتاة كل ذلك قبل أن يتم جرَه للعدالة.

الزمان انفو

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: