تصويب

كتب سيدعلي بلعمش:

تصويب : بيير دي جونغ (peer de jong) الذي نشر قبل أيام (كذبا) خبر “عدم ترشح غزواني لمأمورية ثانية” ، هو من تحدث في هذا المقال و في مقالات أخرى، عن علاقته مع عزيز و هو من بقايا فلول فرانس آفريك .

و يبدو أن خلية أصدقاء موريتانيا (الفرنسية) التي يحركها المحامي المترنح على الحبلين (جمال الطالب) ، بدأت تتحرك بقوة لإرباك الساحة الموريتانية ، في مؤازرة للص ولد عبد العزيز.
لقد عملت هذه الخلية بكل جهدها لإبقاء ولد عبد العزيز في الحكم “بأي شكل” . و ها هي تعود اليوم إلى الساحة لإنقاذ عزيز من مأزقه في مخطط ستكشفه الأيام.
لمعرفة حقيقة بيير دي جونغ الذي يقدم نفسه هنا كأستاذ جامعي للفلسفة ، راجعوا المقال على الرابط التالي
http://azzaman.info/انقذوا-موريتانيا-قبل-فوات-الأوان-سيدي/

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق