تطورات الوضع في غامبيا

altالزمان : ـ نقلت وكالة رويترزعن رئيس غانا نانا أكوفو-أدو قوله في بيان يوم أمس الأربعاء إن بلاده سترسل 205 من القوات المقاتلة إلى غامبيا للمشاركة في قوة إقليمية ستنتشر في البلاد إذا لم يتنح رئيس غامبيا يحيى جامع لدى انتهاء فترة ولايته عند منتصف الليل.

وأضاف الرئيس في البيان «الهدف هو خلق مناخ موات لتسهيل تنصيب الرئيس المنتخب أداما بارو اليوم الخميس». وأرسلت أيضا نيجيريا والسنغال قوات للمشاركة في القوة الإقليمية.

وكان متحدث باسم الرئيس الغامبي المنتخب آدما بارو قد قال إن الرئيس سيؤدي اليمين الدستورية، الخميس 19 يناير/كانون الثاني، في مكان سري، رغم رفض الرئيس الحالي، يحيى جامع، التنحي عن السلطة.

 

جدير بالذكر أن أرتالا من الجنود السنغاليين تحركت إلى الحدود مع غامبيا، في تهديد بعمل عسكري ضد الرئيس يحيى جامع الذي كَفّ قبول الهزيمة في انتخابات الرئاسة، حسبما أفادت مصادر عسكرية.

وكان الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز قد وصل العاصمة داكار للقاء بارو بعد أن التقى جامي في غامبيا ونقلت وكالات محلية نبأ قبوله بوساطة الفرصة الأخيرة التي تطرح تنحيه عن السلطة .

وساطة الرئيس الموريتاني تزامنت مع أخبار متطابقة من بانجول تفيد بفرار عشرات المواطنين بعد تدهور الوضع الأمني.

وقالت الأمم المتحدة اليوم “إن ما لا يقل عن 26 ألف شخص فروا من غامبيا إلى السنغال، خشية من أن قرار الرئيس يحيى جامع البقاء في السلطة، بعد خسارة انتخابات في ديسمبر (كانون الأول) قد يثير اضطرابات”.  

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق