تعزية لنائبة رئيس حزب الاتحاد في رحيل الوالدة الفقيدة / ووري صمبا با

 

“إِنَّ اللَّهَ عِنْدَهُ عِلْمُ السَّاعَةِ وَيُنَزِّلُ الْغَيْثَ وَيَعْلَمُ مَا فِي الأَرْحَامِ وَمَا تَدْرِي نَفْسٌ مَاذَا تَكْسِبُ غَدًا وَمَا تَدْرِي نَفْسٌ بِأَيِّ أَرْضٍ تَمُوتُ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِير” صدق الله العظيم.

 

بنفوس يعتصرها الألم والأسى وقلوب يدميها الحزن الشديد، فإن رئيس حزب الاتحاد من أجل الجمهورية وكافة المنخرطين في الحزب من أطر ومناضلين و أنصار، يرفعون ببالغ الحزن وكامل التسليم بقضاء الله وقدره تعازيهم القلبية الخالصة إلى جميع أفراد عائلة صمبا با الكريمة، كبارا وصغارا، مع التعازي الخاصة للأخت نائبة رئيس حزب الاتحاد السيدة خديجة مامادو اجيالو، وكافة الموريتانيين بعد انتقال الوالدة الغالية الفقيدة / ووري صمبا با / رحمها الله إلى جوار ربها اليوم في انواكشوط.

 

راجين من المولى العلي القدير أن يسكن الفقيدة فسيح جناته، ومتمنين على الله أن يلهم حفيدتها الأخت خديجة مامادو اجيالو وكافة ذويها وأقاربها، وكل أفراد أسرتها الكريمة الصبر والسلوان، إنه سميع مجيب، وإنا لله وإنا إليه راجعون.

 

“يَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَاضِيَةً مَرْضِيَّةً فَادْخُلِي فِي عِبَادِي وَادْخُلِي جَنَّتِي”. صدق الله العظيم

 

الاتحاد من أجل الجمهورية

انواكشوط: الخميس 04 دجمبر

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: