تعليق حازم على خبر كاذب

الزمان انفو ـ   أنا الآن فى أطار و عندما قرأت هذا الخبر الكاذب المزيف ، فتحت ركن اتصل بنا فى موقعنا الالكتروني المحترم الوئام الوطني ، للتعرف أكثر على خلفيات المحررين ، مع أن المسؤولية تتوقف بالدرجة الأولى على محرر هذا الخبر الفتنة ، إلا أن كل الطاقم قد وقع ربما فى شرك المخابرات الاماراتية للأسف البالغ .حيث أن هيأة التحرير على رأسها بعد المحرر المركزي اليساري التوجه الزميل المهني الربيع ول إدومو ، الزميل محمد ول معاوية ، عميل للمخابرات الاماراتية .

حيث سمعت اسمه أثناء جلسات التحقيق معى ،على يد الملازم أول هزاع من المباحث العامة بدبي، و هو ربما أي هزاع اسم أمني .هزاع قال لى حرفيا . محمد ول معاوية صحفي موريتاني ، ذى صلة بنا .فهل كتب هذا الخبر بتوجيه من المخابرات الاماراتية ،عبر عميلها الحالي أو السابق الزميل م. معاوية ، أم الأمر مجرد بعض الابداعات و الخرجات غير الموفقة للزميل البمشمركي المحترف الاستاذ إسماعيل ول الرباني المسؤول الأول ، حسب ركن “اتصل بنا” فى الموقع المذكور. و من الجدير بالذكرأن بعض “صالحين نواكشوط ” يحبون المال حبا جما ،على خلاف محنبض باب”ادويشليه ٤٠ كلم شمال المذرذره” و الشيخ الرضا، الذى أكدت لى الرؤيا أن جماعته ، جماعة الشيخ الرضا ،جماعة القرءان . كما أنه له علاقة وثيقة بالجميع ،إلا أن بعض زوايا منطقته يحرضون عليه ، و قد نجحوا فى ذلك مع الاماراتيين الطيبين ،فعمموا عليه . منعا من عودته إليهم . و اليوم يحاول ول معاوية ، على الأرجح ، دون تنسيق مع الاماراتيين ، إدخال موريتانيا فى فتنة ، عبر موضوع ديون الشيخ الرضا سدد الله خطاه.

 

/بقلم عبد الفتاح ول اعبيدن

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق