تفاصيل بخصوص ” ول الروسية ” أحد أبطال عملية سطو شهيرة

تناولت وسائل إعلام متفرقة خبرا مفاده تعثر صحة خطيبة المتهم في عملية السطو على فرع (BMCI)بسانتر منتير ” عبد الله ولد مولود ” ونقلها للمستشفي بعد الصدمة التى عاشتها بسبب اكتشاف إن الزوج المستقبلي، من طراز خاص وأن احلامها التى رسمت على ما تخيلتها أرض صلبة تبددت في لحظة .

بعيدا عن الدراما المكسيكية والتركية التي تكتب بها بعض الصحف المحلية توصلت  صحيفة  مستقلة  لمعلومات خاصة ودقيقة عن ردة فعل الفتاة وأسرتها . وحسب مصادرنا الخاصة فإن الفتاة المقيمة في حي ” الزعتر ” بدار النعيم والمنحدرة من أسرة كريمة وعائلة من أعرق عائلات الشرق الموريتاني ، وبعد أن بدأت الاستعدادات الفعلية لحفل الزفاف الذي كان سيقام في منزل الأسرة تفاجئوا بعدم رد ” ول الروسية ” على اتصالتهم لتختفي اخباره بشكل نهائي وتظهر في اليوم الموالي ، التفاصيل الصادمية ،  على الصحف والمواقع وهو ماعلمت به الأسرة من خلال بعض الجيران . وحسب مصادرنا ، فإن الفتاة والأسرة حمدوا الله كثيرا واثنوا عليه الذين إذ نجاهم من هذه المصيبة القادمة في ثوب ” عريس “. وخلافا لما تم تداوله ، فإن الفتاة لم تصب بأي مكروه وهي في كامل صحتها وتتطلع إلى فصل أفضل وأكثر نظافة في حياتها القادمة مفضلة عدم الإنجراف نحو التراشق الإعلامي والدفاع عن نفسها ، ولسان حالها : “الحمدالله على فضله ورحمته، أعلن إلغاء مشروع الزواج الكارثي بشكل نهائي وفسخ الخطوبة رسمياً. الحمدالله على قضائه وقدره، وعلى نيتكم ترزقون”. يشار إلى أن قصة زواج عبد الله ولد مولود ـ مع إيفاق التنفيذ ” فتحت الباب أمام الكثير من الشائعات وأسفرت عن الكثير من التراشق الإعلامي لم ينتهى عند حدود إعلان سجن “ول الروسية ” لتترك المسألة للوقت الكفيل بإخماد نار الشائعات .   وكالات

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: