تنظيم من أجل إعادة تأسيس الدولة الموريتانية يصدر بيانا

الزمان أنفو ـ أعلن تنظيم التحالف من أجل إعادة تأسيس الدولة الموريتانية استعداده للمشاركة في أية جهود تسعى للتصدي للمرض الذي ظهرت منه حالة في البلد.
وحمل التنظيم في بيان توصلت به “الزمان” السلطات المسؤولية عن “أية تداعيات سلبية قد تنجر عن تقصيرها أو تأخرها للتدخل في الوقت والمكان المناسبين بهذا الخصوص.”

نص البيان:

سم الله الرحمن الرحيم

بيان

لقد تابعنا في “التحالف من أجل إعادة تأسيس الدولة الموريتانية” باهتمام بالغ التطورات الأخيرة ذات العلاقة بفيروس كورونا “كوفيد19″، والذي ارتفع في العالم حسب منظمة الصحة العالمية من حالة الوباء إلى حالة الجائحة، كما تابعنا بنفس القدر من الاهتمام التطورات الأخيرة في البلد، ووضعية الهلع والارتباك، التي راح ضحيتها المواطنون بعد اكتشاف حالة إصابة بهذا الفيروس الخطير على الأراضي الموريتانية.
إن هذه الظروف الاستثنائية تتطلب منا هبة وطنية جامعة، من أجل الوقوف في وجه أي تطورات سلبية لا قدر الله، كما تحتم علينا القيام بواجبنا في التوعية والتحسيس ومساعدة أي حالة محتملة من الإصابة بهذا المرض؛ ولا سيما في المناطق الأكثر هشاشة والأقل ولوجا إلى المعلومة نظرا لاعتبار شتى.
إننا في التحالف من أجل إعادة تأسيس الدولة الموريتانية إذ نعلن عن جاهزيتنا التامة للتدخل وللمساهمة والانخراط في أي جهود تسعى إلى التصدي لهذا المرض، وتهدف إلى تطويقه فإننا نعلن التالي:
– نطالب الجهات الرسمية وعلى رأسها الوزارة الوصية بالقيام بمسؤوليتها تجاه المواطنين، واعتماد مبدأ “الوقاية خير من العلاج”، عبر مباشرة الإجراءات الوقائية اللازمة، لا سيما في ظل منظومة صحية هشة لا تقدر على مواجهة الأسوأ لا قدر الله.
– نطلق نداء عاجلا إلى كل الأحزاب السياسية وهيئات المجتمع المدني والفاعلين والنشطاء، من أجل صهر الجهود في عمل وطني يرفع هذا التحدي الجديد، ويمد يد المساعدة للمجتمع في هذه اللحظة الاستثنائية والحرجة.
– نعرب عن استعدادنا التام للانخراط في أي عمل من شأنه أن يخدم الناس سبيلا إلى الوقاية من تفشي المرض.
-نطالب بتخصيص حصص ثابتة بكل اللغات الوطنية في الإذاعة والتلفزيون للتحسيس والتعبئة ضد هذا المرض.
– نحمّل السلطات الإدارية أولا وأخيرا أية تداعيات سلبية قد تنجر عن تقصيرها أو تأخرها للتدخل في الوقت والمكان المناسبين بهذا الخصوص.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق