خبير موريتاني: صعوبة الحصول على التمويلات هي اكبر عائق أمام تنمية الصيد التقليدي

الزمان أنفو _

قال الخبير بمجال الصيد محمد ولد البشير إن أكبر عائق في سبيل تنمية قطاع الصيد التقليدي هو صعوبة الحصول على التمويلات لتطوير آلياته من زوارق ومحركات وآليات أخرى.

وأضاف ولد البشير في تصريح ل”الزمان انفو ” بأن القطاع أصبح مرتهنا عند أصحاب المصانع الكبرى الذين يعدون أكبر عائق في وجه تنميته بسبب تمويلاتهم للقطاع وشرائهم لمستلزماته بأثمان غالية .
كما تحدث الخبير عن ارتفاع تكاليف معالجة المنتوج ومشاكل التسويق والإتاوات التي تثقل بها SMCP كاهل القطاع، و إتاوات وزارة الصيد، وميناء الصيد التقليدي..
ونوه الخبير بالتجربة السينغالية وبما قامت به الدولة السينغالية من تمويلات وتدخلات حتى أصبح القطاع خارج ربقة الإرتهان للمصانع الكبرى، ليتمكن الآن من توفير أكثر من 600000 فرصة عمل.
وساهم القطاع بشكل كبير في الأمن الغذائي ومكافحة الفقر.
وتحدث الخبير عن هذه الظرفية الخاصة التي اتخذت فيها كل الدول ،وموريتانيا من بينها، إجراءات قيدت الكثير من النشاطات ما أثر على القطاع الذي يشغل أكثر من40000 عامل، لاشك ان ينفقون على عشرات الآلاف من الأسر، مطالبا الدولة بالتدخل لانتشال القطاع والرفع من أدائه في كل الفترات لا سيما في هذه الفترة الاستثنائية.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق