رحيل التجاني ولد أحمدخاليفه

 رحل عن عالمنا يوم أمس الخميس 20 يوليو 2017التجاني ولد محمدالحافظ ولد الطالب محمد بعد صراع مع المرض،وقد تمت الصلاة على جثمانه في مسجد الرابع والعشرين بانواكشوط بعد صلاة العصر، ودفن في مدفن سعيد..

وبهذه المناسبة الأليمة يتقدم المدير الناشر ل”الزمان ” بتعازيه القلبية باسم أسرة أهل محمد الفتح ولد محمدبونه،إلى أسرتي أهل محمدالحافظ ـالدَده ـ ولدالطالب محمد وأهل أبَي ،وجريع أصدقاء وأقارب الفقيد ومحبيه،راجيا من المولى عز وجل أن يرحمه ويغفر له ويدخله جنته، ويلهم ذويه الصبر والسلوان وإنا لله وإنا إليه راجعون. 

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: