رحيل المناضل اليساري محمدالمصطفى بدر الدين

وترجل الفارس..

الزمان أنفو _ علمنا في “الزمان” برحيل السياسي اليساري البارز محمدالمصطفى ولد بدر الدين مساء أمس الثلاثاء بالجزائر بعد صراع طويل مع المرض.

وقد عرف الفقيد بالدفاع عن قضايا العمال والمظلومين والمهمشين منذ نعومة أظافره،حيث كان مناضلا شرسا ضد الدكتاتورية،على مدى ستة عقود، وكان عضوا مؤسسا في نقابة المعلمين العرب،التي تأسست 1966،وناضل في صفوف اليسار الموريتاني ، ودخل قبة البرلمان لأكثر من مأمورية عن حزب اتحاد قوى التقدم، ليسمع صوت الشعب ويناضل بشراسة عن القضايا الوطنية.

ورحل الفقيد عن عمر ناهز82سنة،قضاها في التعلم والتعليم والنضال من اجل الرقي بالإنسان الموريتاني لتحقيق حلم الحرية والعدالة والديمقراطية.

تعازينا إلى الوطن ككل، الوطن الذي سيفتقد صوتا نادرا لابنه البار المصطفى بدر الدين..إلى اليسار، وإلى أسرته وأصدقائه ومحبيه..نرجو الله ان يلهم الجميع الصبر والسلوان وينزل على الفقيد شآبيب رحمته.

ولانملك إلا أن نقول إنا لله وإنا إليه راجعون.

المدير الناشر لصحيفة”الزمان”

ع.الفتح

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق