رسالة من سجين إلى الراحل تشافيز

أخي وصديقي ورفيقي “هيكو تشافيز” علمت بنبأ رحيل روحكم الطاهرة الى الرفيق الاعلى سائلين منه لكم المغفرة وجنة الرضوان، أخي رحلت روحكم عن هذه الدنيا، لكنكم كفكر ستبقون الى الابد وهي نفس العبارة التى قلتها لكم في اخر لقاء جمعنا بطرابلس الغرب عندما كنتم في زيارة للأخ القائد الشهيد “معمر بومنيار القذافي”، رحمكم الله وتقبلكم من الشهداء الابرار.

أخي ورفيقي برحيلكم أكدتم للعالم أجمع بانكم تركنم مدرستين فريدتين، مدرسة القومية العربية الاسلامية الافريقية الاشتراكية، ومدرسة القومية البولفارية الماركسية، واللتان تلتقيان في مناهضة الامبريالية وغطرسة إمبراطورية اليانكي اللعينة وقوى الشر الخبيثة التى قتلتكم لكي ترتاح منكم، لكنها أحيتكم في قلوب الملايين، واحيت فكركم، فكر الاممية الثالثة، فكر الاشتراكية العالمية، فكر العدالة الاجتماعية، فكر الكرامة والحرية والدمقراطية. أخي ورفيقي أقول لكم اليوم كما قلت لكم أمس عندما أخبرتموني بأنه شرف لكم أن ابنتا عربية وخاصة من ال بيت رسول الله تحمل اسمكم، أقول لكم اليوم بان الشرف لي والابنتي “نور تشفيز” حمل اسمكم، فتحية لكم أيها “الغوديبو”. تحية لكم يا وريث “سيمون بوليفار”، تحية لكم يا من أمزجتم بين “خوان بيرون” و ” تشي جيفارا” و “جمال عبد الناصر”. رحمكم الله وحفظ شعب البوليفار، وحفظ فزويلا من بعدكم، كما قلت لكم في اخر لقاء: “عاشت الشعوب المضطهدة والتسقط إمبراطورية اليانكي اللعينة”. سيدي محمد ولد محمد خونة ولد هيدالة

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق