زوجة الرئيس السابق تتسلل من السينغال لتفلت من الحجر الصحي

الزمان أنفو ـ تسللت تكبر بنت أحمد زوجة ولد عبد العزيز من السينغال خلال عودتها إلى البلد، حتى تفلت من الحجز الصحي.

وحسب صحيفة “تقدمي” التي ناصبتها أسرة ولد عبد العزيز، ومقربين منه، العداء طويلا، فقد عادت تكبر قبل أمس الثلاثاء من معبر “سد جامى” بعد انتهاء المهلة التي حددها وزير الصحة لحجز القادمين من السنغال.

و نقلت الصحيقة عن مصادر وصفتها بالمتواترة قولها إن تكيبر بنت أحمد نزلت في دكار من متن الخطوط الفرنسية القادمة من باريس، لتسافر براً إلى نواكشوط عبر سد جامى، متفادية الدخول عبر مطار نواكشوط الدولي حتى لا تخضع للحجز الصحي.

و أضافت الصحيفة بان أسماء بنت عبد العزيز قد دخلت نواكشوط يوم 13 مارس الجاري قادمة من اسبانيا، و لم تخضع للحجز، بل اكتفى القائمون على الحجز الصحي في مطار ام التونسي بأن “طلبوا منها أن لا تبرح منزلها لمدة أسبوعين”، و هو ما لم تتقيّد به، حسب ما أسرّت به لبعض صديقاتها.

و قد تم إشعار وزارة الداخلية بدخول بنت أحمد للبلاد عبر بوابتها الجنوبية غير أنها لم تحرك ساكناً في إخضاعها للحجز الصحي، حسب نفس المصدر.

تقدمي

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق