سيدعلي بلعمش يكتب..

حول مؤتمر تَيْبَ:

الزمان أنفو _

أسفه القول و أتفهه هو أن تقول “قال عزيز” . و أكذب الناس و أسوؤهم قصدا من يأخذ كلامه على محمل الجد.
كل ما جاء في كلام اللص عزيز يتلخص في أنه أنشأ نظاما و رتب كل أركانه بدقة على فكرة الفساد و الاحتماء بالفساد عند الحاجة ، مستغربا نجاح عملية الفساد ١٠٠٪؜ و فشل عملية الاحتماء به ١٠٠٪؜.
كان ولد عبد العزيز يعتمد على توريط كل من شاركوه الحكم للتحكم فيهم و الاحتماء بفسادهم مستقبلا : هذه هي الفكرة الرئيسة التي أسس عليها جريمة نهبه لكل خيرات البلد خلال عشرية الشؤم.
اليوم (لسوء حظه) جاء رجال يقولون لشعبهم؛ نعم ، لقد أجرمنا في حق شعبنا بالإكراه و لو لم نفعلها لكان غيرنا اليوم يواصل إجرام عزيز ، طبقا لأجندته الشيطانية ..
على الشعب الموريتاني اليوم أن يعتبر فساد ولد الغزواني و كل أمثاله الذين أكرههم ولد عبد العزيز على الفساد، معتقدا أنه سيحمي نفسه بتوريطهم، ثورة بكامل أركانها ؛ بقصدها و حنكتها و نتائجها ..
ما سنحاسب عليه ولد الغزواني اليوم و نحمله كامل مسؤوليته و ما لن نغفر له أبدا ، هو أن لا يحاسب ولد عبد العزيز و عصابة حرابته على كل كبيرة و صغيرة ..
ليست هناك حقارة أكبر من أن يعتقد اللص عزيز بكل غبائه و سخافته ، أنه يستطيع ارتهان كل نخبة البلد من خلال توريطهم في جرائمه . و على هذه النخبة اليوم أن تكون قادرة على مواجهة المجتمع بكل الحقائق و كشف كل جرائم عزيز و توضيح أن تورطها و فسادها كان أهم وسيلة لإخراج البلد من مأزق عصابة حرابة هذا المجرم السخيف ؛ حينها سنعتبر فسادهم ثورة، إذا أثبتوا (بعد استلام الحكم) أنهم أكبر من كل اتهام و أوفى لموريتانيا من الجميع.
هذا هو التحدي الأكبر اليوم و هو ما ينتظره الشعب الموريتاني من قيادته . أما التعاطي مع سخافات عزيز المضحكة و مؤتمرات يأسه المتفاقم فلا معنى لها ..
لو كان لولد عبد العزيز من العقل ما يكفي لاحتضان الجنون ، لكان جن بعد عودته بيوم لكن الغبي على درجة من السطحية و السخافة يصعب تصورها.
تحتاج الظروف الاستثنائية لبلدنا اليوم رجالا استثنائيين في تفكيرهم، في توجههم، في شجاعتهم، في تساميهم عن التعاطي مع السخافات..
آن للنظام اليوم أن يوضح للشعب
ملامح نهجه الجديد و يؤكد له مضيه في محاربة الفساد
على هذا النظام أن يهتم باكتساب ثقة الشعب و أن يتعامل مع الشعب بصدق و وفاء واحترام..
آن لنا أن نتجاوز هذه المراحل المخجلة ؛ أن تفهم السلطة أن مبرر وجودها الوحيد هو خدمة الشعب و احترام الشعب و الصدق معه.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق