شباب تكتل القوى الديمقراطية يعلن تضامنه الكامل مع مسيرة المبعدين(بيان)

في حلقة جديدة من حلقات مسلسل القمع الذي دأبت عليه قوى أمن نظام الجنرال محمد ولد عبد العزيز، وتجاوز لكل القوانين أقدمت قوات الدرك والحرس والشرطة مساء امس على تطويق وقمع جموع من المتظاهرين السلميين كانوا يستعدون لإستقبال إخوتهم القادمين في مسيرة راجلة من مدينة بوكي مستخدمة عنفا بشعا ضد المتظاهرين العزل ومفرطة في استخدام الهراوات والغازات المسيلة للدموع ، مما تسبب في إصابات بالغة بين صفوف المواطنين وحالات إغماء عديدة واعتقال بعض المواطنين. إن المنظمة الوطنية لشباب تكتل القوى الديمقراطية تؤكد على : إدانتها للقمع والتنكيل و الإفراط في استخدام القوة ضد مواطنين عزل يستخدمون حقهم القانوني فى التظاهر السلمي والتعبير الحضاري؛ وقوفها وتضامنها الكامل مع مسيرة المبعدين حتى ينالوا كامل حقوقهم المشروعة والعادلة دعوتها كل القوى الحية الرافضة للظلم والاستبداد الى الوقوف بحزم وقوة أمام ما يقوم به الجنرال من بطش وظلم تجاه المواطنين الأبرياء تمنيها بالشفاء العاجل للجرحى والمصابين.   نواكشوط 04/05/2014    

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: