شركة افيسبوك: تعديلات خاطئة كانت هي السبب في توفق الخدمة لساعات

الزمنان انفو ـ قالت شركة “فيسبوك” إن تعديلات خاطئة في الإعدادات وراء العطل الذي تسبب في توقف فيسبوك وإنستغرام وواتساب عن العمل لمدة ست ساعات.

وأضافت الشركة في بيان بعد عودة مواقع التواصل الاجتماعي المالكة لها للعمل، أن الفرق الهندسية التابعة لها اكتشفت أن تعديلات على أجهزة التوجيه (الراوتر) الرئيسية التي تنسق الحركة بين مراكز البيانات تسببت في مشاكل أدت إلى توقف الاتصال، حسبما نقلت «رويترز».

وأكدت الشركة أن بيانات المستخدمين لم تتعرض لأي اختراق.

وقدمت «فيسبوك» اعتذارها عن العطل الفني الذي أدى لانقطاع خدماتها لنحو ساعات، ومنع مستخدمي الشركة البالغ عددهم 3.5 مليار من الدخول على خدماتها للتواصل الاجتماعي والتراسل.

وقال مايك شروبفر مدير التكنولوجيا لدى فيسبوك: «إلى كل شركة صغيرة وكبيرة، إلى كل أسرة وكل فرد يعتمد علينا، أنا آسف».

وأضاف: «قد تستغرق عودة الخدمات بنسبة 100 بالمئة بعض الوقت».

فيما قدم رئيس شركة فيسبوك، الملياردير الأمريكي مارك زوكربيرغ، اعتذاره لتعطل منصات التواصل الاجتماعي التابعة له، مؤكدا أنها باتت تعود للعمل بشكل طبيعي.

وقال زوكربيرغ، في منشور مقتضب عبر فيسبوك، تمثل أول تعليق منه على الحادث: «فيسبوك وإنستغرام وواتس آب وميسينجر تعود الآن للعمل في الإنترنت».

وتابع: «أعتذر للاضطراب الذي وقع اليوم، أعرف المدى الكبير لاعتمادكم على خدماتنا للبقاء على اتصال بالناس الذين تحبونهم».

في غضون ذلك، قدرت شركة «نت بلوكس» NetBlocks التي تراقب تعثر الانترنت، أن تكون أولى ساعات انقطاع الخدمة عن وسائل التواصل التابعة لفيسبوك قد كبدت العالم خسائر بـ160 مليون دولار في الساعة لترتفع الى مليار دولار.

وقالت شركة «نت بلوكس» في تغريدة «فيما يظل فيسبوك وواتس آب وانستغرام والمسيجنر» خارج الخدمة لأكثر من ساعة تقدر الخسائر التي يتكبدها الاقتصاد العالمي بما يقارب 160 مليون دولار (في الساعة) بحسب «آلية حساب تكلفة التوقف عن الخدمة» (Cost of Shutdown Tool).

وقدرت تقارير أخرى حجم خسائر العالم بأكثر من 160 مليار دولار كل ساعة، من الساعات الست التي قضاها فيسبوك ومنصاته خارج الخدمة.

 

وكلف العطل المفاجئ شركة «Facebook Inc» حوالي 164 ألف دولار في الدقيقة الواحدة، أي ما يقارب من 60 مليون دولار إجمالا.

كما شهدت أسهم الشركة انخفاضا قدر بأكثر من 40 مليار دولار من قيمتها السوقية، وكلف ذلك المؤسس مارك زوكربيرج خسائر شخصية بنحو 6 مليارات دولار.

وهبطت أسهم فيسبوك بنسبة 4.89 في المائة، صباح يوم الاثنين، بعد مقابلة بثتها “60 Minutes” في وقت متأخر من يوم الأحد مع عالم بيانات “فيسبوك” السابق فرانسيس هوجن.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: