فلسطين:رحيل قامة سامقة من قامات حركة الجهاد الاسلامي

الزمان أنفو _ رحل الدكتور رمضان شلح.وفقدت فلسطين رجلًا من عظماء رجالها الكبار، وقائدًا صنديدًا، أفنى حياته في سبيل الله، وفي سبيل وطنه، وقضيته.

وأكد الخبر بيان نشرته الحركة التي شارك في تأسيسها،وناضل في صفوفها.منذ نعومة أظافره،على موقعها الرسمي وقالت فيه:

“بسم الله الرحمن الرحيم (يا أيتها النفس المطمئنة ارجعي الى ربك راضية مرضية *فادخلي في عبادي وادخلي جنتي).. بمزيد من الحزن والأسى، تنعى حركة الجهاد الاسلامي في فلسطين الأخ القائد الوطني الكبير الدكتور رمضان عبد الله شلح، الأمين العام السابق، الذي وافته المنية مساء اليوم السبت بعد مرض عضال وإننا إذ ننعي للشعب الفلسطيني وفاة هذا القائد الكبير الذي نذكر تاريخه وجهاده منذتأسيس حركة الجهاد، ومواقفه الوطنية الشجاعة وقيادته لحركة الجهاد الاسلامي بكل فخر واعتزاز لأكثر من عشرين عاماً، كان فيها فارس الكلمة وفارس الموقف ورجل المقاومة”.

وتابعت الحركة: “إنه يوم حزين وثقيل على القلب إذ نودع رجلاً كبيراً وقائداً مميزاً حمل الأمانة على أفضل ما يكون وحافظ على راية الجهاد عالية، لم يتردد يوماً وبقي على عهد الجهاد والمقاومة وعهد فلسطين والقدس وعهد الاسلام، وعهد العروبة”.

وختمت الحركة بيانها: “سلاماً لروحك أبا عبد الله وإننا على العهد سنكمل المسيرة إن شاء الله حتى النصر وحتى فلسطين حرة..”

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق