صحفيون أحرار: شنقيتل تحاول التغطية على إخفاقها بالمن والأذى

الزمان أنفو ـ قالت نقابة تكتل (صحفيون أحرار) إن شركة “شنقيتل”للاتصالات تحاول التغطية على اخفاقها بجر الصحفيين الى القضاء ،واضاف البيان بأن التعامل المزاجي وغياب روح الشفافية والتكافؤ الذي يطبع تعامل الشركة مع المؤسسات الاعلامية فيما يتعلق بتوزيع الاشتراكات السنوية هو من تسبب في المشكل القائم بينها و مؤسسة السبق الاخباري وغيرها منالمؤسسات الاعلامية بعد ان انهارت العلاقة بينهما بشكل مفاجئ،ودعت النقابة ادارة شنقيتل الى التركيز على ترميم بيتها الداخلي بدل الانشغال بالدعاوي القضائية التي لن تخدمها في شيئ ،وذالك عن طريق تحديد مكمن الداء تمهيدا لاقتناء الدواء

كما استغربت النقابة اسلوب المنِ الذي طبع بيان الشركة معتبرة أنها تتعامل مع الصحفيين كمأجورين تمتلك دم رقابهم مقابل فتات لايغني من جوع..تتحكم فيه لوبيات بالشركة معروفة بغيها.

واختتمت النقابة بيانها بأنها تلقت أكثر من مرة عدة شكاوي من طبيعة توزيع الاشتراكات من طرف مسؤولين محددين في الشركة ،حيث يتم ذالك حسب معايير بعيدة كل البعد عن روح العدالة والموضوعية ..

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق