نواكشوط: صحفي ينفي أمام الشرطة أن يكون سب زميلته

الزمان انفو _ نفى الصحفي ابي ولد زيدان التهمة التي بسببها تم استدعاؤه للشرطة، بعد شكوى تقدم بها والد زميلة له في العمل وكتب في التفاصيل:

 

“تلقيت هذا المساء اتصالا من مفوضية شرطة تفرغ زينه لأخذ اقوالي بخصوص شكاية مقدمة مني، وبعد الحضور ابلغت ان والد سكرتيرة تعمل معي هو من قدم شكاية مني بتهمة ” سب وشتم وترويع ابنته” ومع استغرابي ليس للتهمة فقط انما للاستدعاء عند الشرطة للبحث في شكاية تفتقد للاساس القانوني( الفتاة ليست قاصرا وهي وحدها المخولة للشكاية مني ان كنت فعلا شتمتها، او محام ينوب عنها) ومع كل ذلك فقد سجلت اقوالي التي لا يمكن للاسف ان افصح عنها هنا لاسباب التحفظ المهني باعتبار ما حصل هو شأن داخلي يتعلق بسير العمل وتراتبية الموظفين فيه ويأخذ مسارا داخليا الان.
وعموما، مادام البعض من حراس الوهم من اصحاب “الثأر” معي قد اختار للاسف في حملة تشويهي هذا المنحى الذي يأخذ أحيانا صبغة سب فتاة واحيانا تحرش بفتاة وتارة ثالثة محاولة اغتصابها ، فقداخترت انا بدوري أيضا طريقا آخر يحترم واجب التحفظ المهني الذي يلزمني بالامتناع عن سرد ما حدث خارج المساطر الادارية التي اتخذها ، ورد الاعتبار لي ، من خلال تكليف محام بشكاية عند وكيل الجمهورية ضد شخص قدم لي نفسه اليوم في مكتبي بصفته خال الفتاة المعنية وحاول الاعتداء علي جسديا في مقر عملي أمام زملائي ، محملا اياه كل المسؤولية عن عملية التشويه التي تعرضت لها منذ يوم أمس وما ترتب عليها من ضرر معنوي استغله آخرون لممارسة تشويهي بصورة اكثر كلما وجدو فرصة، والحمد لله انهم لم يجدوها بعد .”

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق