طائرة اسبانية تحلق فوق القصر الرئاسي

altفوجئ برج المراقبة بمدرج المطار الدولي بانواكشط، مساء امس الاحد 21/12/2014 بطائرة اسبانية صغيرة تابعة لخفر السواحل، وهي تحاول الهبوط دون تنسيق مع برج المراقبة، في الوقت الذي تقلع فيه طائرة تركية من نفس المدرج.

الطائرة الإسبانية وفق أنباء اطلس عادت بسرعة قبل أن تصل مدرج المطار وغادرت لتحلق فوق القصر الرئاسي ثم تواصل التحلق باتجاه تفرغ زينة.

الشيء الذي أثار الرعب في نفوس ساكنة القصر الرئاسي، حيث خرج رئيس الجمهورية محمد ولد عبد العزيز من بيته و أعلن حالة استنفار و استدعى فورا كلا من :

القائد العام للجيوش

القائد العام للطيران

مدير الطيران المدني

رئيس الجمهورية أمر بفتح تحقيق بعد الاستنفار الأمني، وتم تطويق مطار انواكشوط الدولي.

بعد دقائق فوجؤوا بالطائرة الإسبانية وهي تعود لمدرج مطار انواكشوط الدولي لتهبط فيه حيث تم فتح تحقيق مع الطيار لمعرفة تفاصيل وحيثيات ما قامت به الطائرة الإسبانية.

و أخيرا اكتشفوا أن الطيار الاسباني قد ارتبك أثناء إقلاع الطائرة التركية في وجهه حينما كان يحاول الهبوط، مما جعله يتصرف بطريقة عشوائية، وبعد جولة عاد ليكمل مهمته ويهبط على مدرج المطار.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: