علاج جديد للقضاء على السمنة والتحكم في الإحساس بالجوع

صدى البلدالزمان انفو -توصلت أبحاث جديدة لعدد من العلماء إلى ابتكار علاج جديد للبدانة،وذلك عبر كشف خلايا في المخ، والتي تتحكم في الإحساس بالجوع، وفقا لما تناولته صحيفة “ديلي ميل” البريطانية.

وأفادت التجارب بأن هذا العلاج يتمثل في تنشيط مناطق معينة من الدماغ، والمسؤولة عن الاستجابة للإحساس بالجوع، مما قد يشخص الأشخاص فقدان الوزن بشكل فعال وآمن، وذلك عبر استهداف هذه الخلايا. وقال الباحثون ان مرضى السكري والظروف الأخرى ذات الصلة بزيادة الوزن قد تفيد يكون هذا حل نهائي للتخلص منهم، وذلك عن طريق التحكم في “آلية الإحساس والاستجابة للجوع”. ووجد الباحثون من جامعة برينستون أن منطقة من الدماغ، والمعروفة باسم درن، والتي تم تفعيلها في الفئران الجائعة، أن الخلايا تتفاعل بشكل مختلف عندما تعطى للفئران كمية مفرطة من الطعام، مما يشير إلى أن منطقة الدماغ تلعب دورا هاما في سلوك التغذية. ومع ذلك،فإنه من غير الواضح ما إذا كانت هذه الخلايا يتم تنشيطها فقط عن طريق الجوع أو إذا كانت تدفع الإنسان على البحث عن الطعام. وقال كاتب الدراسة الكسندر نكتو اندبندنت،إن هناك احتمالان حول خلايا “درن” المسؤولة عن الجوع، هو أن الخلايا يتم تفعيلها عندما يشعر الإنسان بالجوع، ولكنها لا تقود عملية تناول الطعام، أو أنها هي المسؤولة عن الشعور بالجوع، وبالتالى تكون مسؤولة عن عملية البحث عن الطعام، وإذا كان الأمر صحيحا، فإن استهداف هذه الخلايا يمكن أن يكون حلا فعالا لانقاص الوزن. وأضاف الباحثون أنه يمكن أن يكون حلا فعالا للمرضى الذين يعانون من مرض السكري أو غيرها من الظروف ذات الصلة بالسمنة.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: