عن تزوير الأدوية /حبيب الله ولد أحمد

الزمان انفو _
تابعت مقطعامصورا يتحدث فيه شخص ربما يكون من عمال الصحة عن تزوير الأدوية
يوضح الشخص صاحب المقطع أن قرص الدواء يحوى قطعة شاش بدلا من مادة دوائية
مالفت انتباهى إن المقطع ليس محبوكا ولا مسبوكا
فالصفيحة الدوائية (ابلاكيت ) نفد محتواها باستثناء قرصين فقط ولذلك ينبغى التساؤل أين بقية محتوياتها ولماذا لايتحدث صاحب المقطع عن تدابيرعلاج مريضه الذى استعمل كل تلك الاقراص(لكلينكسية)
ومع ان الصفيحة مكتوب انها تحوى حافظات لا اقراص نلاحظ ان الرجل استخرج منها قرصا لا حافظة
ثم لماذا قال إن المريض صعب عليه استعمال الأدوية وكنا نتوقع أنه استعملها فتقيا أو اصيب بمغص اوعاين طبيبا فاية بطن تلك التى يبتلع صاحبها قطع شاش دون شعور بالم اوتسمم اوعسرة هضم
يمكن وضع المقطع فى خانة صراع المخابر على السوق المحلية
تزوير الأدوية منتشر فى بلادنا إنتشار النار فى الهشيم دون رقابة من آي نوع ولايحتاج إثباته لترويج بمقطع مفبرك
ثمة عينات من الشاش الطبي(محارم ) تنظيف وترطيب توزعها مخابر للترويج وربما صممتها على شكل قرص اومحافظ مع كتابة أنها شاش وليست أدوية فهل هي التى عرضت فى المقطع المصور مستخرجة من قرص الدواء
وهل وضعت فيه اصلا مع الإشارة إلى أنها شاش وليست دواء
ملاحظة/
المخبرالذى تحدث عنه صاحب المقطع مغمور وغير معروف مثل عشرات المخابر التى تغرقنا يوميا بادوية مجهولة المصادر عديمة المفعول ضرها أكثر من نفعها.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق