فقد إحدى أذنيه وزرعت له في يده قبل نقلها بنجاح إلى مكانها الطبيعي!

 بعد مرور 4 أشهر على زراعة أذن في يد رجل أصيب بحادث سيارة عام 2015 تركه مشوه الوجه من الجهة اليمنى، تمكن فريق من الأطباء الصينيين من نقلها إلى مكانها الطبيعي.

وقاد تلك العملية المعقدة طبيب صيني شهير في حقل العمليات الجراحية التجميلية ويدعى Guo Shuzhong بحسب ما أفادت صحيفة “الإندبندت” التي أوردت فيديو للعملية.

وأكد الفريق الطبي لوسائل إعلام صينية أن “الدم” بات يجري في تلك الأذن الاصطناعية المزروعة حديثاً، في إشارة إلى نجاح العملية.

وكان الرجل المصاب الذي لم يكشف عن اسمه الكامل، بل اكتفي بالإعلان أن اسمه جي، خضع قبل أشهر لعدة عمليات ترميم في وجهه، كما زرع له الأطباء أذنا على ذراعه، مستخدمين أحد غضاريف الضلوع.

alt

 

يذكر أن “جي” كان أكد قبل أشهر في تصريح لصحيفة “تشاينا ديلي” الصينية: “أنه يشعر بعدم الارتياح منذ أن فقد إحدى أذنيه، وكأن شيئاً ما ينقصه”، بحسب تعبيره.

وفي جراحة فريدة من نوعها، قطع الأطباء غضروفاً ضلعياً بشكل الأذن وزرعوه تحت السديلة الجلدية بذراع السيد “جي”، قبل حوالي 4 أشهر. ومرت عملية زراعة هذه الأذن بـ3 مراحل أجريت جميعها في المستشفى التابع لجامعة جياو تونغ شيآن في مقاطعة شانشي بالصين.

وبدأت المرحلة الأولى من زراعة الأذن عندما وضع الطبيب جو شوزهونغ مُوسّع الجلد في ذراع السيد “جي” لإفساح مكان للأذن من خلال حقن المياه داخل الذراع لزيادة حجمها.

وبعد ذلك، زرع الأطباء الأذن وأدخلوها في مكانها الجديد بالذراع، وها هي الآن تنتقل بنجاح إلى مكانها الطبيعي!

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: