قمة مجموعة الخمس للساحل تعرب في بيان ختامي عن ارتياحها لما تم إنجازه

أعربت قمة مجموعة الخمس في الساحل في نهاية أشغالها الجمعة في البيان الختامي للقمة الاستثنائية بحضور رؤساء الدول الذي قرأه وزير الشؤون الاقتصادية والتنمية السيد سيدي ولد التاه، عن ارتياحها لما تم إنجازه خاصة فيما يتعلق بوضع مشاريع نصوص مثل الاتفاقية المتضمنة إنشاء المجموعة ووضع برنامج استثماري ذي أولوية لسنوات 2015 – 2017 بقيمة 15 مليار دولار.

كماعبر رؤساء الدول الأعضاء في المجموعة في بيان ختامي أصدروه في نهاية أشغالهم عن ارتياحهم لعقد الاجتماعات التشاورية التي تمت مع العديد من الشركاء في التنمية ووضع برامج على المستوى الوطني وفق مقاربة تشاركية. وكلف الرؤساء، الوزراء الوصيين للمجموعة على مواصلة الجهود لوضع صيغة نهائية لخريطة التمويلات وتنظيم ندوة في أقرب الآجال للمولين لتمويل البرنامج الاستثماري. ووجه قادة البلدان نداء إلى المنظومة الدولية لدعم جهود مجموعة الخمس في الساحل في حربها من أجل تعزيز الامن واستباب الاستقرار وترقية التنمية. كما سجل الرؤساء بارتياح عقد اجتماع الوزراء المكلفين بالأمن في المجموعة في نواكشوط في شهر مايو 2014 واجتماع البلدان المساهمة في قوات الفصل وحماية الاستقرار في مالي. كما تضمن البيان تحديد العاصمة اتشادية انجامينا لقعد القمة المقبلة للمجموعة في بداية 2015.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: