كرة القدم: لمغيفري ينهي مشواره في التحكيم

الزمان أنفو _

وضع الحكم الدولي الموريتاني لمغيفري عالي، حدا لمشواره مع الصافرة التحكيمية الذي دام لفترة طويلة على الصعيدين المحلي والقاري، فاتحا بذلك المجال لبعض الحكام الشباب الذين حصلوا على الشارة الدولية في العامين الأخيرين من ضمنهم الثلاثي دحان بيدة وعزيز بوه وبوبكر صار.

وقرر الاتحاد الموريتاني لكرة القدم تعيين لمغيفري نائبا لرئيس قسم التحكيم في اتحاد الكرة، وهو المكتب الذي يتولى تعيين ورقابة الحكام الذين يشرفون على إدارة المسابقات المحلية في البلاد خاصة بطولتي الدوري والكأس وذلك تحت إشراف الخبير الجزائري رشيد.

بدأ الحكم لمغيفري مشواره مع الصافرة في عام 2005 وتولى إدارة العديد من المباريات المحلية المهمة والحساسة وأشتهر ببرودة الاعصاب في اتخاذ القرارات المثيرة للجدل ، قبل أن يتمكن بعد ذلك من الحصول على الشارة الدولية ليكون الحكم الموريتاني الوحيد المتواجد ضمن حكام النخبة في القارة السمراء.

وخلال مشواره القاري شارك ممثل موريتانيا في تحكيم الكثير من المباريات الهامة والحاسمة في تصفيات أمم أفريقيا وتصفيات المونديال، ودوري أبطال أفريقيا وكأس الكونفدرالية فضلا عن تواجد في 5 نهائيات أفريقية من ضمنها أمم أفريقيا (مرتين) وبطولة المحليين _مرتين) ، إضافة لنهائيات أفريقيا للشباب.

ويعتبر لمغيفري ثاني موريتاني يشارك في نهائيات أمم أفريقيا لكرة القدم في التاريخ بعد مواطنه إدريسا سار الذي شارك في في تحكيم البطولة عام 1986، قبل أن يكمل الحكم الشاب دحان بيدة ركب الثلاثي الموريتاني عندما شارك الصيف الماضي في نهائيات امم أفريقيا التي أقيمت قي مصر.

  كووورة

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق