لاصحة لخبر رحيل الدكتو زغلول النجار

صفحة زغلول النجار
من هو الداعية زغلول النجار
ولد زغلول النجار عام 1933م، درس في كلية العلوم في جامعة القاهرة، وقد تخرّج من الجامعة عام 1955م، ونال مرتبة الشرف، كما حصل النجار على جائزة الدكتور مصطفى بركة التي تخصّ علوم الأرض، وهو زميل الجامعة العالمية للعلوم الإسلامية، وأحد أعضاء مجلس الإدارة فيها، كما أنّه أحد المؤسسين للهيئة العالمية للإعجاز العلمي في القرآن الكريم.
وقد كانت عائلة الدكتور زغلول عائلة مسلمة محافظة، وكان جدّه هو إمام قريتهم، كما أنّ والده كان حافظًا للقرآن الكريم، وقد حفظ الدكتور زغلول القرآن الكريم أيضًا، وبعد ذلك انتقل إلى القاهرة مع والده والتحق بمدرسة ابتدائية، ثم مدرسة ثانوية، وقد كان من الأوائل في اللغة العربية تحديدًا في مدرسته، كما فاز بمسابقات في اللغة العربية.
الداعية زغلول النجار
الداعية زغلول النجار
التحق الداعية زغلول النجاربعد ذلك بالجامعة، بقسم الجيولوجيا الذي كان قد افتُتح حديثًا في كلية العلوم في جامعة القاهرة، كما عمل الدكتور زغلول النجار بعد تخرجه من الجامعة بشركة صحارى للبترول، وعمل بمناجم الفوسفات في وادي النيل، وعمل في جامعة عين شمس وفصل منها بقرار سياسي، ثم عمل بعد ذلك في مناجم الفحم في شبه جزيرة سيناء، ثم عمل في جامعة الملك سعود في الرياض، وحصل زغلول على درجة البروفسيور عام 1972م، وكان قد حصل على درجة الدكتوراه في علوم الأرض من جامعة ويلز في بريطانيا، وذلك في عام 1963م، وكان للداعية زغلول النجار أكثر من مئة وخمسين مقالًا وبحثًا علميًا منشورًا، وله خمسة وأربعون كتابًا باللغات العربية والفرنسية والانكليزية والألمانية، وله العديد من المقالات في مجلات كثيرة؛ كمجلة الدعوة والاعجاز والفرقان وغيرهم، وكان أكثر ما يكتب به هو الإعجاز العلمي في القرآن الكريم والسنة النبوية الشريفة، وللدكتور العديد من الأشرطة المسموعة والمرئية في مجالات الدين والعلوم.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: