لماذا يعود عزيز إلى قصر الشعب ؟

كتب سيدعلي بلعمش:

الزمان انفو _

  • كل الشعب الموريتاني يعرف أن عزيز لا يملك غير حمام حطب بدائي قرب المدرسة ٢ في لگصر
  • كل الشعب الموريتاني يعرف أن قصور عزيز و عماراته و حدائقه الغناء في بنشاب ، من ثروة هذا الشعب المغلوب على أمره
  • كل الشعب الموريتاني ينتظر من النظام القائم ، موقف إنصاف ، يعيد إلى الشعب ما يراه بأم أعينه من خيراته المنهوبة : قصور عزيز ، منتجعه السياحي ، مدرسة الشرطة ، المدارس العتيقة، بلوكات، الموسيقى العسكرية (…)
    هذه الممتلكات العامة ليست موضع خلاف و لا نزاع ..
    هذه الممتلكات لا ينبغي أن تنتظر استجواب عزيز و لا محاكمته..
    يجب على النظام أن يضع اليد على ممتلكات الدولة و الشعب التي يستحيل ادعاؤها بأي منطق أو ذريعة..
    لقد تجاوز النظام كل درجات البرودة و الميوعة في تعامله مع هذا الملف.
    ولد عبد العزيز ليس رئيسا سابقا ..
    ولد عبد العزيز لص دائم و خطر داهم بسبب علاقاته بمافيا المنطقة المنتشرة في كل مكان و خلاياها النائمة في كل شارع من العاصمة ..
    ولد عبد العزيز لم يحترم يوما القانون و لا حرمات الناس و لا حدود الله في خلقه و يجب معاملته بالمثل : ليس هناك أعدل من المعاملة بالمثل .
    إن لصمتنا اليوم معنى عميقا ، على من يفسره بالخنوع و الرضا، أن يتأكد أنه مخطئ، مخطئ، مخطئ…
    فإلى متى هذا الاستهتار بمطالب الشعب و النخب و لسان الحال؟

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق