متهم بالردة يناشد الملك محمد السادس العفو عنه

altقال الموساوي موسى (الصورة)المقيم في مدينة السمارة جنوب المغرب بأنه يناشد الملك محمدالسادس بالعفو عنه وانصافه بعد أن صدرت ضدَه فتوى تتهمه بأنه مرتدَ من طرف المجلس العلمي الأعلى بتاريخ يناير 2003 أثر كتابته يومها لمقال حول وجود ذرية لقدماء بني إسرائيل كانو يسكنون في واد الساقية الحمراء قبل ألفي عام

وأضاف الموساوي في اتصال ب”الزمان انفو” أنه عاجز منذ 8 عن تجديد بطاقته الوطنية ومن منحه جواز سفر..وأثنى على إنجازات الملك محمدالسادس وهذا نص رسالته إلى الملك:

 

إلى المقام العالي بالله صاحب الجلالة الملك محمد السادس آلسلام على مقامكم العالي بالله سيدي اعزكم الله  بعد تجديدي لفروض الطاعة والولاء .إن الموقع أدناه بعد كل مايليق بمقامكم العالي جلالة الملك من التقدير والاحترام، وبعد تثميني لكل جهود الاصلاح التي تقومون بها داخل المملكة عامة و مدن غرب تيرس زمور خاصة ، فإني بعد الله سبحانه وتعالى استعطفكم العفو من فتوى “الردة” التي أصدر المجلس العلمي الأعلى في حقي بتاريخ يناير 2003 أثر كتابتي يومها لمقال صحفي حول وجود ذرية لقدماء بني إسرائيل كانو يسكنون في واد الساقية الحمراء قبل ألفي عام ، و هو ما تم تأويله حينها صحفيا و سياسيا و دينيا و قبليا بشكل كيدي ملتبس ، مما ساهم في تأجيج قضب المجتمع و مؤسساته ضدي ، ليتم تجريدي أنذاك من كل حقوق المواطنة داخل المملكة مع تعريضي لكل أصناف القمع و التنكيل و التأمر و الإضطهاد و الظلم الممنهج في أبشع صوره و أقذر اشكاله على مدى 13 سنة متواصلة الى شمس اليوم.

و السلام عليكم و ادام الله عليكم نعمة الصحة والعافية ، انه سميع الدعاء الموساوي موسى .

 

 

       

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق