مديرة الصناديق الشعبية تفرض على العمال التسجيل والتعبئة للتصويت بنعم للتعديلات الدستورية

الاستمارة الموزعة في قطاعات حكومية بنواكشوط اليوم الاثنين أفاد مصدر خاص في حديث مع “الزمان انفو” بأن مديرة الصناديق لشعبية السيدة نبقوها بنت اتلاميد تقوم بالضغط على عمالها بالتعبئة والتحسيس من أجل التصويت بنعم للتعد يلات الدستورية المرتقبة،وطالبتهم بالإتيان بلائحة من العائلة وأماكن تسجيلهم  وأرقام بطاقات تعريفهم للتأكد من تسجيلهم على اللوائح الإنتخابية. 

وفي نفس السياق حذت قطاعات حكومية أخرى ،حيث وزعت عدة قطاعات حكومية في نواكشوط الاثنين 03 – 07 – 2017 على موظفيها استمارات لتعبئتها بالأشخاص الداعمين لهم، وذلك بهدف ضمان تسجيلهم على اللائحة الانتخابية، والحصول على معلومات كاملة عنهم وعن أماكن تسجيلهم، للتصويت على التعديلات الدستورية. 

وتتضمن الاستمارة اسم المؤسسة،حسب وكالة الأخبار، وأسفله “اللجنة المركزية المكلفة بعملية التحسيس للإحصاء، والتعبئة للتصويت بنعم على الاستفتاء”.

 

كما تضم الاستمارة اسم العامل، ومقاطعة السكن، ورقم الهاتف، إضافة لخانات لأسماء الأشخاص الذي يمكن أن يسجلهم على اللائحة الانتخابية، ويضمن تصويتهم بـ”نعم” على التعديلات الدستورية، وكذا أرقامهم الوطنية، ومكتب التصويت الذي سجلوا فيه.

 

وبدأت القطاعات الحكومية في الضغط على موظفيها ومحيطهم للتسجيل على اللائحة الانتخابية، وجاء ذلك خلال اجتماعات مع كبار المسؤولين، وأنشطة جماهيرية، وذلك بعد تسجيل ضعف الإقبال على التسجيل على اللائحة الانتخابية.

 

واضطرت لجنة الانتخابات لتمديد فترة التسجيل أربع مرات حتى الآن، وذلك بهدف رفع نسبة التسجيل، كما أجل الحكومة موعد الاستفتاء من 15 يوليو إلى يوم 6 أغسطس القادم.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: