مرآتنا الصغيرة

كتب محمدفال سيد ميله:

الزمان أنفو _

 طباعة

كل رئيس يأتي يفقس، في كل ثانية، كتكوتا متزلفا: إما جديدا لم يفكر أبدا في برامج الإصلاح ودواعي المساندة، وإما قديما جُبل على هز رأس مستطيل لا مكان فيه لغير نَعَمْ.
وكل رئيس يغادر يخلق، في كل ثانية، كاتبا ما امْتَشَقَ القلمَ قط أو معارضا “ما قال لا قط إلا في تشهده”.
وبين رئيس جديد يرفض أن يواري “سَوْءَةَ أخيه”، ورئيس قديم لم يعرف كيف يَفِرُّ بغنيمته، يكون المشهد فينا خَلطة من حروف لم تعد تعبر عن كلمات و”كلمات ما لهن حروف”.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق