مرشح UPRلنيابيات شنقيط:تجاوزنا عقبة،،لقلال،،و”العين الصفره”

الزمان انفو نقلت مصادر مقربة من العقيد المتقاعد العربي ولدجدين مرشح الحزب الحاكم لنيابيات شنقيط قوله إن الحملة هذه المرة تختلف  كثيرا عن الحملة الماضية..وأضاف بأنهم في الحملة الماضية أنفقوا الكثير من الأموال في أناس هناك في البوادي  لايمكن معرفة لمن سيصوتون..وأضاف بأنهم ركزوا على العمل من أجل إسقاط العمدة هناك التزاما بدعم مرشح الحزب؛ في حين كان بإمكانهم أن يستفيدوا من الكثير من النقاط التي تجمعهم مع ولد العالم وهذا ما سيتم التركيز عليه الآن، يضيف المصدر”حيث اتفقنا مع مجموعات أساسية في العين الصفرة على أن تصوت لنا دون إلزامها بالتصويت على مرشح الحزب ..كما وضعنا خطة بديلة”..

وأضاف قائلا: “..الخطة البديلة وضعت  في حالة عدم التصويت لنا ..إذ قمنا بتسجيل المئات عن بعد وعن قرب لإحداث فرق حاسم في حالة حدوث  مفاجئات.. ”

وفي مقاطعة شنقيط أعددنا جردا دقيقا للمجموعات المنافسة لنا -يضيف مصدر “الزمان انفو ” فوجدنا أن المجموعة الرئيسية “لقلال”  لا تتجاوز ٦٠٠ناخب وعملنا على تسجيل أكثر  من الف ناخب لتحييد القيمة التنافسية لهذه المجموعة كما اكتشفنا وزن المجموعات المنافسة والمتحمسة لاسقاطنا؛فوجدنا أن ناخبيها قلّة؛ وأنها مجرد ظاهرة صوتية وإعلامية مناهضة لخيارات  الحزب في شنقيط..

و بدأ ولد جدين حسب المصدر واثقا من النجاح رغم انه أكد أن الحزب لم يدعمه بأوقية واحدة كما في الماضي لم يستفد كثيرا من الدعم المادي للحزب الذي كان يكتفي دائما بمجرد الترشيح .

 

وتشهد شنقيط والعين الصفره هذه الأيام حراكا سياسيا كبيرا وتنافسا قويا على كسب ود الناخب بين حزب الشعب  الذي يرأسه العمدة والنائب الأسبق محمدو ولد ابنو  ويرشح النائب الشيخ إبراهيم ولد الطلبه إلى جانب المرشح لمنصب العمدة يحيى ولد محمدصالح و العمدة إدومو ولد العالم.

 

.وتتباين التحليلات  حول من الأصلح والأنسب لشنقيط ..ويرجح البعض فوز يحيى ولد شغالي ولد محمدصالح لمنصب العمدة والعقيد العربي ولدجدين لمنصب النائب وإعادة انتخاب عمدة العين الصفرة إدومو ولد لعالم.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق