مصادر تنفي انساحابات من حزب UDP

الزمان انفو – نفت مصادر متطابقة من داخل حزب الإتحاد من أجل الديمقراطية والوحدة أن يكون أي من منتسبي الحزب قد انسحب منه أو أعلن انضمامه لحزب آخر .


وأضاف الناشط السياسي والمناضل في صفوف الحزب بارك الله ولد الشريف بأن المشار إليهم في الشائعة المثيرة كانوا أصلا في الحزب الحاكم ولم ينسحبوا من حزب UDP

وأضاف بارك الله في اتصال من نواذيبو بأن مجموعة الفاعلين السياسيين المحليين  ووجهاء وأطر وأعيان  وشباب  ورجال أعمال  مجموعة ” الكرع”  المنحدرين من ولاية داخلت انواذيبو التي كانت تنشط في الحزب لا تزال متشبثة به وما تم الترويج له خبر كاذب .
ومعروف أن حزب UDPالمذكور ترأسه وزيرة التعليم السيدة الناها بنت مكناس منذ رحيل والدها ومؤسس الحزب الراحل حمدي ولد مكناس .
وبطبيعة الحال فالحزب يدعم ويساند برنامج رئيس الجمهورية محمد ولد عبد العزيز وفقا لنهج رئيسته المعروفة بتشبثها بالرئيس الذي تعتبر أنه حقق لموريتانيا  انجازات جبارة ومكاسب هامة على كافة الأصعدة .

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: